المقداد: السوريون مارسوا حقهم الانتخابي بكل ديمقراطية

من المؤتمر الصحفي في وزارة العدل - وكالة سانا الرسمية

وزير العدل: الزخم سيكون كبيراً يوم الأربعاء القادم

سناك سوري – دمشق

قال وزير الخارجية السوري “فيصل المقداد” أن “سوريا” ترحب بكل أبنائها الذين حرموا من ممارسة حقهم الانتخابي في “لبنان”، معرباً عن إدانته للاعتداءات التي تعرض لها سوريون أثناء توجههم إلى السفارة السورية في “بيروت” محملاً الحكومة اللبنانية مسؤولية ما حدث.

وخلال المؤتمر الصحفي الذي عُقِدَ اليوم في مبنى وزارة العدل لتسليم رئيس اللجنة القضائية العليا، نتائج فرز أصوات الناخبين السوريين المقيمين في الخارج، قال “المقداد” «من أقصى العالم إلى أقصى العالم توجّه السوريون بعشرات الآلاف إلى سفاراتهم ليؤكدوا للعالم أنهم مع الوطن ومن حقهم ممارسة حقهم الانتخابي».

وزير الخارجية قال بأن السوريين مارسوا حقهم الانتخابي بكل ديمقراطية في 46 صندوق في السفارات، مشيراً إلى أن ما تحملته السفارات خلال الأشهر الماضية كان عبئاً كبيراً لكنهم تحملوه بكل مسؤولية على حد قوله، وفيما يخص الانتخابات داخل “سوريا” قال الوزير بأنها ستكون معبّرة عن آراء السوريين.

من جهته قال وزير العدل “أحمد السيد” أنه يعتقد بأن يوم الأربعاء القادم سيكون الزخم كبيراً للمشاركة بالانتخابات الرئاسية، ووجّه “السيد” شكره لوزير الخارجية والسفارات لأن ما تم خلال الانتخابات هو دليل على أن الشعب لديه انتماء لوطنه ودستوره وقوانينه وفق حديثه.

وبيّن وزير العدل وجود زيادة في عدد المراكز الانتخابية والصناديق خصوصاً في “الغوطة” بريف “دمشق” وفي أرياف “إدلب” و”حماة”، فيما أوضح رئيس اللجنة القضائية العليا “سامر زمريق” أن إعلان النتائج في الخارج سيتم بعد فرز النتائج النهائية للانتخابات الرئاسية، وفق ما نقلت قناة “الإخبارية السورية” الرسمية.

يذكر أنه من المقرر إجراء الانتخابات الرئاسية داخل “سوريا” يوم الأربعاء القادم ليتم اختيار أحد المرشحين الثلاثة “عبد الله سلوم عبد الله” و”بشار حافظ الأسد” و “محمود أحمد مرعي” لمنصب رئيس “سوريا” لمدة 7 سنوات وفقاً لأحكام الدستور.

اقرأ أيضاً: قاسم: تزامن الانتخابات مع موسم الحصاد دليل على حصاد الخير 

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع