المعارضة السورية ترفض زيارة سوتشي “ليش والله حلوة كتير”!

هكذا ترحب سيدات سوتشي بزوار المدينة!

سناك سوري-متابعات

قال “محمد علوش” عضو الهيئة العليا للمفاوضات: «إن المعارضة سترفض مؤتمر سوتشي الذي سيكون اجتماعاً بين النظام والنظام»، “ويحكى أن سنفور معارض كان يجيب على كل أحاديث زملائه السنافر وحتى قبل سماعهم بكلمة سأرفض وكان يقول لهم مهما قلتم فأنا معارض”.

وأكد “علوش” أن العليا للمفاوضات تفاجأت بذكر اسمها في قائمة الدعوة للمؤتمر “إي عن جد هني ليش عزموها يعزموا السعودية وخلص بيكفي”، مشيراً إلى أن العليا للمفاوضات بصدد إصدار بيان مع عدة قوى معارضة أخرى لتحديد موقفها برفض المؤتمر “أهم شي تحديد الموقف بهالحياة عفكرة”.

اقرأ أيضاً: الجربا يتحدث عن استعصاء الأزمة السورية وتحرير دير الزور

ورفض المؤتمر أيضاً الائتلاف السوري المعارض معتبراً إياه محاولة للإلتفاف على مفاوضات جنيف في إطار الأمم المتحدة للتوصل إلى تسوية سياسية للأزمة السورية، “والله معكن حق طب شو رأيكن تلتفوا كلكن وتجوا على سوريا تعملوا هالمؤتمر وتريحوا جنيف وأستانا والأمم المتحدة وسوتشي كمان”.

وقال المتحدث باسم الائتلاف “أحمد رمضان” إن ائتلافه “لن يشارك في أية محادثات مع النظام خارج إطار جنيف أو من دون رعاية الأمم المتحدة”، بحسب مانقلت عنه وكالة رويترز.

وتسعى موسكو لإقامة مؤتمر للحوار الوطني السوري في مدينة سوتشي الروسية منتصف الشهر الجاري بعد أن كان مقرراً إقامته في قاعدة حميميم في مدينة اللاذقية.

وفي تعليق للصحفي “مازن بلال” على “سوتشي” قال: «تستعيض روسيا عن المحتوى الفارغ لهكذا مؤتمرات باختيار مكان جميل للحوار مثل سوتشي»، (يعني المنظر الحلو بيعوض المضمون الفاضي).

أما الحكومة فهي ذاهبة مع الروس أينما أخذوها، وبحسب رئيس وفد الحكومة “بشار الجعفري” فإنها مستعدة للذهاب إلى مؤتمر الحوار الذي أعلنت عنه روسيا.

اقرأ أيضاً: مؤتمر الشعب السوري ينتقل من حميميم إلى سوتشي

يذكر أن الشعراء العرب لطالما تغزلوا بدمشق وجمال دمشق وحضارة دمشق وتاريخ دمشق …. وبرأي شريحة واسعة من السوريين فإن الحوار يجب أن يكون في دمشق، بينما تمضي وفود التفاوض أيامها بين العواصم العالمية سواء للتفاوض أو لغير التفاوض فهي تتنقل بين جنيف وأستانا وفيينا وباريس واستنبول وواشنطن ونيويورك… إلخ … سياحة مفاوضات.

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع