المرشح الرئاسي عبدالله عبدالله .. الحصار سيُكسَر وأردوغان أغبى من الأغبياء

دعاية انتخابية للمرشح عبد الله عبد الله _ سناك سوري

عبدالله: البعث قلّص دورنا .. ومطلوب من روسيا أن تقدّم أكثر

سناك سوري _ متابعات

قال المرشح لانتخابات الرئاسة السورية “عبد الله عبد الله” أن حزب “البعث” قلّص دور أحزاب “الجبهة الوطنية التقدمية” لصالح كوادره.

وأوضح “عبد الله” في لقاءٍ أجراه أمس مع قناة “سما” المحلية أن حزب “الوحدويين الاشتراكيين” الذي ينتمي إليه تقلّص دوره تدريجياً سواءً على مستوى البرلمان حيث لم يعد لديه سوى نائبين، أو على مستوى المكاتب التنفيذية للمحافظات أو النقابات والاتحادات، معتبراً أن هذا التقلّص جاء في مقابل تمدّد “البعث” وكوادره على حساب بقية أحزاب “الجبهة”.

“عبد الله” أبدى رأيه بالمرشح الآخر “محمود مرعي” وقال أن ترشحه يثبت أن الدولة السورية تفتح أبوابها للمعارضة الداخلية، مضيفاً أن كل معارض مرحّب به طالما أنه “وطني” على حد وصفه، إلا أن المعارض الخارجي ليس له مكان في “سوريا” بحسب “عبد الله”.

الوزير السابق والمرشح الحالي للرئاسة، قال أنه متفائل وأن الحصار على “سوريا” سيكسر، وأن الدول العربية ستعود إلى “سوريا”، معتبراً أنه لا يمكن التخلي عن القومية العربية لأن ذلك يعني التخلي عن كل شيء.

اقرأ أيضاً: من هو عبد الله سلوم عبد الله أول مرشح للانتخابات الرئاسية بسوريا؟

“عبد الله” وصف الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” بأنه أغبى من الأغبياء لأنه يفكّر بإحياء أمجاد الإمبراطورية العثمانية، مضيفاً أن الأتراك سرقوا معامل “حلب” وأحرقوا محاصيل القمح وقاموا بفرض اللغة التركية على المدارس في الشمال السوري، إلا أن نهاية ذلك ستكون على يد الجيش السوري وفق “عبد الله”.

المرشح الرئاسي تحدث خلال اللقاء عن العلاقات السورية الخارجية معتبراً أن الدول الحليفة لـ”سوريا” تساعدها في الملفات الخارجية، لكنه أشار إلى الدور الروسي وقال أن ما قدمته “روسيا” لـ”سوريا” كان جيداً لكن المطلوب أن تقدّم أكثر لتكون الثقة بها أكبر ولأن باستطاعتها أن تفعل ذلك.

يذكر أن “عبد الله” واجه بعض الانتقادات عبر وسائل التواصل الاجتماعي نظراً لقلة ظهوره الإعلامي واكتفائه بمقاطع مصورة نشرتها صفحة حملته الانتخابية عبر وسائل التواصل.

اقرأ أيضاً: العمل ومحاربة الفساد والإفراج عن المعتقلين.. بدء حملات انتخابات الرئاسة

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع