المذيع السوري مروان صواف ينفي خبر وفاته

المذيع السوري مروان صواف

ملك الارتجال ومقدم “إذا غنى القمر” يطمئن متابعيه أنا بصحة جيدة

سناك سوري – متابعات

نفى الإعلامي السوري “مروان صواف” اليوم من خلال صفحته الشخصية على فيسبوك خبر وفاته الذي تم تداوله عبر صفحات مواقع التواصل الاجتماعي.

“صواف” طمأن متابعيه من خلال المنشور الذي رصده سناك سوري وقال:«أنا بصحة جيدة والحمد لله عزّ وجلّ ولا صحة للخبر الذي نُشر منذ قليل. بالغ شكري ومحبّتي لسؤالكم واهتمامكم».

إشاعة وفاة “الصواف” ليست الأولى حيث سبق أن تناولت مواقع إعلامية مختلفة في العام 2014 خبر وفاته وخرج وقتها الإعلامي ليؤكد أن الخبر غير صحيح وأن الأمر يعود لتشابه في الأسماء بينه وبين شخص يقيم في “فرنسا”، مع الإشارة إلى أن الكثير من المشاهير في العالم يتعرضون لمثل هذه الشائعات.

و”صواف” هو من مواليد مدينة “دمشق” و خريج الدفعة الأولى من كلية الصحافة والإعلام جامعة “دمشق”، بدأت مسيرته الإعلامية في أوائل السبعينات حيث عمل كمراسل صحفي بجريدة الثورة، ثم قدم عدة برامج إذاعية إلى أن انتقل إلى التقديم التلفزيوني.

حاور “صواف”  العديد من الشخصيات السورية والعربية المعروفة مثل: “نزار قباني”، “دريد لحام”، “فاتن حمامة”،  “نجيب محفوظ، “ياسر العظمة” وغيرهم، كما قدم  العديد من البرامج أهمها “مجلة التلفزيون” ، “أيام عالبال”، “بساط الريح”، “وجهة نظر”، “إذا غنى القمر”، وهو أول من بدأ بقراءة النصوص دون أن ينظر إلى أوراقه ومن دون أن يكون أمامه سيناريو مكتوب لذلك سمي بملك “الارتجال”.

 اقرأ أيضاً:حسين حمزة السوري الهارب من الانتحار… الفنان يجب أن يكون حراً

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع