اللاذقية: بقايا العاصفة مشاريع متميزة للطلاب

الغرفة المزينة في مدرسة باللاذقية _ فايسبوك

الطلاب يحولون غرفة فارغة في مدرستهم إلى صالة للمناسبات

سناك سوري – متابعات

حول الطلاب بالتعاون مع الكادر التعليمي والإداري في مدرسة “عائد جمال شحادة” بمحافظة “اللاذقية” إحدى الغرف الشاغرة بالمدرسة إلى صالة عرض جميلة، من خلال إعادة تدوير توالف بيئية واستخدام أغصان الأشجار وجذوعها التي اقتلعتها العاصفة، وتحويلها إلى أثاث بقاعة الاستقبال.

اقرأ أيضاً: فنان سوري يزيل الكآبة عن جدران المدارس بالرسم 

صور الصالة التي نشرتها صفحة مديرية تربية “اللاذقية” على فيسبوك تُظهر مجموعة من المقاعد الخشبية وشجرة عيد ميلاد مزينة، وبعضاً من جذوع الأشجار المزينة والملونة إضافة للوحات معلقة على الجدران، أكسبت قاعة الاستقبال أناقة وجعلتها أكثر جمالاً، كما ضمت مشاريع متميزة قدمها الطلاب خلال العام الدراسي.

الصالة سيتم استخدامها وفق لصفحة المديرية لالتقاط الصور التذكارية بالمناسبات السعيدة كعيد رأس السنة، حيث أعدت شجرة أمنيات خاصة يدون عليها الزائر أمنيته للعام الجديد وأيضاً احتفاء بعودة التلاميذ للمدرسة مع انطلاقة الفصل الدراسي2020/2021 .

اقرأ أيضاً: وفيق زيود.. المعلم الذي يعتني بأشجار مدرسته رغم تقاعده

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع