اللاذقية.. أب يعذب ابنته ويربطها بالسلاسل لأنها تكلم شاباً!

ضرب وربط وكدمات وأذى نفسي.. فتاة ضحية أبسط حقوقها

سناك سوري – متابعات

تعرضت شابة من مدينة “اللاذقية” للضرب المبرح والتعذيب على يد والدها، وذلك بعد أن ضبطها تتحدث عبر الهاتف مع أحد الشبان.

ووفقاً للخبر الذي نشرته صفحة وزارة الداخلية، فإن الأب قام بتكبيل ابنته بالسلاسل وتعذيبها وضربها بشكل مبرح، وأنه تم العثور عليها في منزل والدها (حسام -ب) من مواليد 1970 وهي مكبلة بالسلاسل والأقفال على سريرها، وآثار الضرب المبرح والكدمات واضحة على جسدها.

اقرأ أيضاً: والد يقتل طفلته ثم يقطع جثتها في حمص

الوالد لم يكتفِ بالضرب والتعذيب بل عمد إلى قص شعر ابنته، وهذا مايشكل أذى نفسياً إضافياً للفتاة التي لم تذكر معلومات الداخلية عمرها أو هل هي طالبة وغير ذلك، في حين أشار خبر الداخلية إلى أنه بعد توقيف الأب اعترف بما قام به من عمل، وأنه استخدم سلاسل وأسياخ بضرب ابنته وأن السبب عائد لقيامها بالتواصل عبر جهازها الخليوي مع أحد الشبان.

قصة الفتاة التي لم تذكر الداخلية أي معلومة عنها، واحدة من مئات القصص لفتيات وقعن ضحايا العنف الأسري وتعرضن للتعذيب وسط صمت من العائلة ومساندة من غالبية أفرادها، الذين يرى كثير منهم أن من حق الأب معاملة أولاده بالطريقة التي يختارها، في حين ترفض فئات كثيرة في المجتمع مثل هذا الفعل، وهناك العديد من الحالات التي قام بها أحد أفراد العائلة بالإبلاغ عن عنف يتعرض له أحد أفرادها.

اقرأ أيضاً: سيدرة.. ضحية والدها وحبها في جبلة

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع