الكرامة يعترض على عقوبة محمود يونس ويطلب استئناف القرار

بيان النادي: نشعر أن اتحاد الكرة يكيل بمكيالين في معاقبتنا

سناك سوري – متابعات

قدم نادي “الكرامة” الرياضي كتاباً لاتحاد كرة القدم يعترض فيه على القرار بإيقاف لاعبه “محمود يونس” حتى نهاية الموسم.

وأعرب النادي عن اعتراضه عمّا تعرّض له من قرارات وصفها بالظالمة وقال أنها تشعره بقيام اتحاد كرة القدم بالكيل بمكيالين في اتخاذ القرارات تارةً يعتمد على النقل التلفزيوني ومواقع التواصل الاجتماعي وتارةً أخرى يتجاهلها.

وتساءل النادي هل اعتمد الاتحاد في قراره على تقرير الحكم وهل شاهد الحكم أو جميع الحكّام والمراقب الحالة وهل كان اللاعب ببصقه يقصد الحكم أم يبصق بشكل عادي وهو ما تشاهده بالكثير من المباريات المحلية والعالمية.

وأوضح الكتاب أنه كان من المفترض أن يعطي الحكم بطاقة حمراء للاعب وعقوبتها في أشد الحالات لا تصل إلى العقوبة المقررة، والحكم كان بقرب اللاعب ولم يشاهده أو يسيء له.

النادي سأل في بيانه عن سبب اعتماد الاتحاد على شريط المباراة المتلفز في هذه الحالة وعدم الاستناد إليه في مباريات سابقة تعرّض خلالها “الكرامة” للعقوبات دون غيره، في مباريات منقولة تلفزيونياً وحضرها رئيس الاتحاد شخصياً وأشار خلالها مراقب اللقاء لمخالفات جمهور الفريقين لكن عوقب “الكرامة” فقط.

وطالب النادي في ختام كتابه باجتماع فوري للجنة الاستئناف على القرار قبل اللقاء مع “الجيش” يوم غدٍ الأربعاء، وأشار إلى أنه في حال تعذّر الحضور يمكن اجتماع اللجنة عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

النادي الحمصي طالب في كتابٍ منفصل تأجيل لقائه مع “الجيش” إلى موعد لاحق، لحين صدور قرار لجنة الاستئناف بقضية حرمان “محمود يونس” من اللعب حرصاً على مبدأ المساواة بين الأندية على حد تعبير النادي.

يذكر أن اللاعب “محمود يونس” أكّد في تصريح لـ سناك سوري أنه لم يقصد أن يبصق باتجاه الحكم وأن قرار العقوبة كان ظالماً بحقه وتم اعتماده استناداً لصفحات وسائل التواصل وليس إلى تقرير المباراة.

اقرأ أيضاً:محمود يونس: القرار ظلمني وارتبكت حين استدار الحكم

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع