العوا يكشف مادار بينه وبين طباع: لن أعود للتصريح مجدداً!

وزير التربية "دارم طباع"، وعميد كلية الطب البشري "نبوغ العوا"

د.نبوغ العوا: على وزير التربية أن يرد اعتبار الأطباء

سناك سوري-متابعات

قال عميد كلية الطب البشري السابق في جامعة “دمشق”، الدكتور “نبوغ العوا”، إنه أجرى مكالمة هاتفية مع وزير التربية، “دارم طباع”، أوضحوا خلالها أنهما لم يتقصدا ما حدث من جدل حول موضوع العودة للمدارس، واصفاً وزير التربية بأنه “حبيبنا وأخونا”.

“العوا”، أكد في لقاء إذاعي عبر “أرابيسك” المحلية، أنه لن يعود للتصريح حول هذا الموضوع مرة أخرى، مستغرباً في الوقت ذاته، تصريح “طباع”، عن إهمال الأطباء للإجراءات الصحية، وأضاف: «أعتبر أن الوزير تسرع في هذا التصريح».

عميد كلية الطب البشري السابق، تمنى لوزير التربية النجاح في مهمته الصعبة، «واختيار القرارات الصائبة لأنها تنعكس على أولادنا ومستقبل التربية، و أنا أعتذر عن سوء الفهم الذي حصل، متمنياً على الوزير أن يرد اعتبار الأطباء بعد وصفهم بالمهملين وغير الملتزمين بالإجراءات الصحية، فهذا جيش يقاتل ويستحق التقدير».

في السياق ذاته، كشف “العوا”، أن تصريحاته المتعلقة بالحالة الوبائية (يقصد انتشار فايروس كورونا)، ليس لها علاقة بإقالته من منصبه كعميد لكلية الطب البشري، مشيراً أن التغيير إجراء روتيني، وقد توقعه لأسباب عديدة في ذهنه، لم يكشف عنها.

اقرأ أيضاً:ملاهي ليلية وإغلاق مشافي.. ماذا يجري بين الوزير والعميد؟

“العوا”، قال إنه تحدث بواقعية عن الحالة الوبائية في “سوريا”، وأنه حاول في البداية تصدير بعض الخوف، كون «المواطنين لم يأخذوا موضوع الفيروس على محمل الجد»، وأضاف أن «وزارة الصحة تعتمد في تصريحاتها عن الإصابات المسجلة على المشافي وما يرد إليها من مصابين، أما الحالات المتوسطة و الخفيفة التي تعالج في المنزل، لا تندرج ضمن الإصابات المعلنة، وكذلك الوفيات».

بما يخص العودة إلى المدارس، التي سبق لـ”العوا” أن طالب بتأجيلها، قال إنه لا يستبعد حصول إصابات بعد افتتاحها، مستدركاً: «لكن علينا أن نساعد وزارة التربية، على الأهالي توعية أطفالهم وإلزامهم بالكمامة والمعقم، لكن هذه مهمة صعبة، الأطفال لا يمكن إقناعهم بسهولة بالتباعد البدني وارتداء الكمامة، لكن أتمنى السلامة للجميع».

يذكر أن جدلاً كبيراً دار بين “العوا” و”طباع”، على خلفية المقارنة التي أجراها وزير التربية بين افتتاح المدارس واستمرار افتتاح الجامعة والمستشفيات، ليخرج “العوا” ويسأل إن تم إغلاق المستشفيات، أين يُعالج المرضى، هل في الملاهي الليلية، ليتم صدور قرار بعد التصريحات السابقة بيومين، يقضي بإقالة “العوا” من منصبه، ما دفع البعض للربط بين الإقالة وتصريحاته.

اقرأ أيضاً: تغيير عميد كلية الطب بجامعة دمشق نبوغ العوا

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع