الرئيسيةسناك ساخن

السويداء: مظاهرات احتجاجا على الواقع المعيشي لليوم الثاني على التوالي

هل يستقبل المحافظ الأهالي المحتجين اليوم؟

سناك سوري-السويداء

شهدت مدينة “السويداء” خروج مظاهرات لليوم الثاني على التوالي، احتجاجا على تردي الأوضاع المعيشية، حيث تجمع الأهالي منذ ساعات الصباح أمام مبنى المحافظة وساحة السير وسط المدينة.

ورفع الأهالي لافتات تسائلوا فيها أين الرقابة، وأخرى تضمنت معاناتهم مع البرد القارس، والتذمر من الغلاء والظروف المعيشية، وأطلقوا هتافات ضد الفساد، مؤكدين على سلمية احتجاجهم.

وكانت ساحة “السير” قد شهدت يوم أمس الأربعاء خروج مظاهرة لعدد من الأهالي بعد تلبيتهم دعوة ناشطين للتظاهر السلمي ضمن حملة حملت شعار “بدنا نعيش” سرعان ما تم تداولها على نطاق واسع بين السوريين على الفيسبوك.

اقرأ أيضاً: “بدنا نعيش”.. مظاهرة في السويداء ضد الغلاء والأوضاع الاقتصادية المتدهورة

الصحفي والناشط “رواد بلان” ابن مدينة “السويداء” كان قد قال عبر صفحته على الفيسبوك أمس الأربعاء، إنه يتمنى لو كان المحافظ قد استقبل المحتجين واستمع لهم «بدل أن يغلق أبوابه بوجههم ويفر خارجها، كي لا يسمح باتساع حالة السخط»، على حد تعبيره.

“بلان” أضاف في منشوره: «كل ما هو مطلوب اليوم حكومة وطنية وكف نظيف ووضع مصلحة المواطن بوصلة، وفتح الفضاء العام للجميع للاسهام بعملية بناء حقيقية للمؤسسات فيتم تطهيرها من الفساد والروتين . والمجتمع ليأخذ أفراده دورهم الريادي في الرقابة ووضع الرجل المناسب بالمكان المناسب وليسهم في التنمية الحقيقية».

وتشهد عموم البلاد تدهورا كبيراً في الظروف المعيشية سيما بعد ارتفاع سعر صرف الدولار لأكثر من 1000 ليرة سورية، وسط صمت حكومي وعدم وجود إجراءات فاعلة على الأرض للحد من ارتفاع الأسعار.

اقرأ أيضاً: خبز حاف.. محاولة فيسبوكية لتخفيض الأسعار

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى