السورية للتجارة تستأجر عقاراً لا تستخدمه منذ سنوات!

من عروض السورية للتجارة في حلب شهر رمضان الفائت-صحيفة الوطن

العقار تم تجهيزه العام الفائت ولم يُفتح بعد.. لمصلحة من؟

سناك سوري-متابعات

رغم أن السورية للتجارة تستثمر عقاراً مؤلفاً من 3 محال تجارية كبيرة في مدينة “معضمية الشام”، منذ العام 1984 حين كانت تدعى المؤسسة الاستهلاكية، إلا أنها لم تستثمر هذه المحال الثلاثة في أوج الحاجة لها حالياً، رغم مطالبات الأهالي بفتح هذه المحال، كون الصالات الأخرى بعيدة عنهم.

صحيفة تشرين التي أثارت الأمر، ذكرت أن مالك العقار “خ.ح”، يراجع فرع السورية للتجارة بريف “دمشق”، منذ أكثر من عام، للحصول على إيجار عقاره عن السنوات السابقة، دون أن يحصل على حقه.

فرع السورية للتجارة خاطب الإدارة العامة، بفاكس رسمي شهر آب الفائت، جاء فيه أن العقار مستأجر منذ عام 1984 بقيمة 19250 ليرة سنوياً، وآخر مبلغ حصل عليه مالك العقار كان عن الربع الأول من عام 2013، وطالب الفرع إعلامهم عن إمكانية الصرف منذ الربع الثاني عام 2013 لغاية 2020، لترسل الإدارة العامة رداً، طالبت فيه بيان التاريخ الذي تم فيه إعادة فتح المركز المعروف باسم “مركز معضمية الشام رقم 3″، وسبب إغلاقه الفترة السابقة بالتفصيل.

اقرأ أيضاً: الرئيس الأسد: نريد أن نرى السورية للتجارة تاجر شاطر

وتوالت الفاكسات الرسمية، ليرسل فرع السورية للتجارة بريف “دمشق”، رداً جاء فيه أن «المركز كان مغلقاً بسبب الأحداث الأمنية التي جرت في المنطقة سابقاً، وتم إعادة تأهيل المركز لأول مرة في العام 2017، وتم تجهيزه بشكل كامل عام 2019».

تساءلت الصحيفة، لمصلحة من يبقى المركز مغلقاً، ولا يفتح رغم تجهيزه، وتضيف أن 3 مدراء تعاقبوا على إدارة الفرع خلال عام واحد، وكل منهم أصدر قراراً بفتح المركز، «إلا أن العاملين في المركز رقم 2 لم يلتزموا بالقرارات ولم يردوا عليها»، وتؤكد الصحيفة أن هذه القضية بعلم معاون وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك وهو أيضاً رئيس مجلس إدارة المؤسسة السورية للتجارة، كما أن المدير العام للسورية للتجارة يعلم بها منذ أكثر من عام، (لم تذكر الصحيفة أسمائهم).

إذاً، هناك صاحب عقار ينتظر دفع إيجار محاله التجارية، وأهالي ينتظرون معرفة الأسباب التي أدت لعدم فتح “مركز معضمية الشام رقم 3″، رغم مطالباتهم الكثيرة بفتحه منذ أكثر من 3 سنوات، دون أن يرد عليهم أحد، مايضطرهم لقطع مسافات طويلة للحصول على المواد المدعومة.

يذكر أن الحكومة السابقة، كانت قد قالت أكثر من مرة إنها ستعمل على زيادة أفرع السورية للتجارة لضمان تغطيتها كافة الجغرافيا السورية.

اقرأ أيضاً: السورية للتجارة ستزيد فروعها.. مواطن: زيدوها بشرط روح اشتري لاقي كل شي متوفر!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع