“الرمان” ليس البطل في المهرجان الذي يحمل اسمه!

الأمان بطل مهرجان الرمان الأول

مهرجان الرمان الأول.. أهالي “دركوش” يحتفلون بـ”رمانهم”!

سناك سوري-خالد عياش

يتنافس 40 مزارعاً للحصول على لقب أفضل محصول من الرمان، خلال مهرجان الرمان الأول الذي انطلق في بلدة “دركوش” بريف “إدلب” قبل عدة أيام، ويتضمن فعاليات متنوعة يشارك فيها الأهالي ومزارعو الرمان.

المهرجان الذي ينظمه المجلس الأهلي للبلدة، حظي باهتمام أبنائها الذين يعيشون أياماً أكثر صفاء إلى حد ما بعد ابتعاد شبح المعارك عن مدينتهم، فقاموا بزيارته ليتحول إلى سيران يومي لدى العديد من الأسر، يقول “أبو محمد” لـ”سناك سوري”: «حضر أطفالي العرض المسرحي الذي تضمنه المهرجان، نزوره منذ 4 أيام فهو نزهة جميلة ومجانية في ظل هذه الظروف كلها».

“سليمان” أحد المزارعين المشاركين في مهرجان الرمان، قال إنه لا يأمل بالحصول على لقب أفضل مزارع نظراً للمنافسة القوية ويضيف: «المشاركة بحد ذاتها جائزة».

الحياة هنا تبدو جميلة حقاً، الأولاد الذين يرتدون ملابسهم الجميلة، البالغون الذين وجدوا متنفساً لهم بعيداً عن جحيم الحرب، المتنفس الذي بات آمناً بعد انحسار المعارك وتوقفها عقب توقيع اتفاق “إدلب”، كل تلك التفاصيل تجعلك تشيح برأسك عن الرمان رغم وفرته وجودته، فهو بالتأكيد ليس بطل المهرجان الذي يحمل اسمه، البطل الحقيقي هو الآمان ولا شيء سواه.

اقرأ أيضاً: بعد خروجه من الصراع “الوعر” يستضيف أول مهرجاناته

مهرجان الرمان

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *