الرئيسيةفن

الراحل عبد الرحمن آل رشي في ذكرى ميلاده.. 50 عاماً من العطاء

آل رشي زعيم الدراما السورية

سناك سوري – خاص

يعتبر الفنان “عبد الرحمن آل رشي” من الآباء المؤسسين لدراما التلفزيون، بدأ رحلته الفنية عام 1955 واستمرت خمسين عاماً، بدأها بأول عمل له عبر مسرح “نادي الشرق” وآخرها كان مسلسل “الغربال” عام 2014.

يصادف يوم 7 أيلول ذكرى ميلاد الفنان “عبد الرحمن آل رشي” عام 1932 ورحل عن الحياة في 12 نيسان 2014 عن عمر ناهز 82 عاماً.. ولقبّه جمهوره ووسائل الإعلام بـ”زعيم الدراما السورية”.

اقرأ أيضاً: طلحت حمدي ساهم بتأسيس الدراما السورية ولمع في حمام القيشاني

مسيرته الفنية حافلة بالعطاء وتميز بأدوار درامية متنوعة، وصوته الرخيم فكان له حضوراً في الأغاني الشعبية والوطنية مثل أغنية “أنا سوري”، و”يا مهيرة خلف الجبل”، “لما سيوف العرب تنادي”، و”أوبريت الضمير العربي”، وإلقاء الشعر بصوته كقراءته لمعلقة الشاعر “امرؤ القيس” لاسيما أن “آل رشي” من محبي الأدب العربي.

أول أعماله التلفزيونية فكان مسلسل “بياع الحلوين”، ثم مسلسل “القيد”، تلاها مشاركته بالعديد من الأعمال الدرامية التي استمر بتقديمها حتى وفاته منها “مذكرات حرامي”، “راس غليص”، “العبابيد”، “جواهر”، “صلاح الدين الأيوبي”، “زمان الوصل”، “ملوك الطوائف”، “الظاهر بيبرس”، “الحوت”، “الخوالي”، “القعقاع بن عمرو التميمي”، “في حضرة الغياب”، “رجال العز”، “قمر شام”.

تميز بتقديمه العديد من الأدوار التي تركت بصمة في ذاكرة المشاهدين حتى الوقت الحالي منها “أزرق” في مسلسل “غضب الصحراء” عام 1989، و”ريس المينا” في “نهاية رجل شجاع” عام 1993 والمسلسل المأخوذ عن رواية للكاتب السوري “حنا مينا” تحمل نفس الاسم.

وأيضاً دور “الطير تحسين” في مسلسل “الطير” بعام 1999، و”جينكيز خان” في مسلسل “هولاكو” بـ2002، والزعيم “أبو صالح” في الجزء الأول والثاني من السلسلة الشامية “باب الحارة” بـ2006 و 2007، واختتم “آل رشي” مسيرته الفنيّة بتجسيد شخصية “أبو سالم” زعيم “حارة الشاغور” في مسلسل “الغربال”.

شارك “عبد الرحمن آل رشي” في عدة مسرحيات، منها مسرحية “لولا النساء”، ومسرحية “أغلى جوهرة في العالم”، وفي السينما شارك بأفلام منها “الثعلب”، “المخدوعون”، “المطلوب رجل واحد”، “العار”، “السيد التقدمي”، “اليازرلي”، “كفر قاسم”، “الفخ”.

اقرأ أيضاً: أسعد فضة … أبو البنات درس في القاهرة وبدأ مسيرته مخرجاً

الفنان الراحل “عبد الرحمن آل رشي” كان متزوجاً من سيدة خارج الوسط الفني، أنجب منها 4 أبناء 3 بنات وولد وحيد هو الفنان “محمد آل رشي”، خريج “المعهد العالي للفنون المسرحية” في “دمشق”، والمقيم في “فرنسا”.

رغم أن “عبد الرحمن آل رشي” كان يعتبر مقلاً بظهوره الإعلامي، التزم الحياد ولم يتطرق للشأن السياسي وقد شارك بأوبريت غنائي حمل اسم “بالحب نعمرها” خلال اندلاع الأزمة السورية.

اقرأ أيضاً: علي كريم .. تمسّك بدمشق رغم الحرب .. وانتقد تجارية باب الحارة

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى