الرئيس الأسد: يجب دعم الإعلام لمتابعة قضايا الفساد

الرئيس بشار الأسد يترأس اجتماع الحكومة _ صفحة رئاسة الجمهورية

الرئيس الأسد: ما تم إنجازه في مكافحة الفساد هام جداً لكن غير كافٍ

سناك سوري _ دمشق

أدى وزراء الحكومة السورية الجديدة برئاسة “حسين عرنوس” اليوم اليمين الدستورية أمام الرئيس “بشار الأسد”.

وخلال ترؤسه اجتماع الحكومة قال الرئيس “الأسد” أن الحكومة الجديدة لا تعني الانسلاخ عمّا سبق أو نسفه وإنما إعادة صياغته بطريقة أكثر تطوراً وأكثر فاعلية من خلال مراجعة الرؤى والاستراتيجيات.

ودعا الرئيس “الأسد” إلى وضع الأولويات بشكل واضح ومعلن وأن تكون أولويات للحكومة ولمؤسسات الدولة وأولويات للمواطن، مشيراً إلى أن النقطة الأولى في الأولويات هي مشروع “الإصلاح الإداري” المعلن عنه منذ 3 سنوات بحيث تكون الحكومة السليمة أو المؤسسة السليمة في الإدارة السليمة.

وتناول الرئيس السوري خلال حديثه ملف مكافحة الفساد قائلاً إن المؤسسات السورية ثبتت خلال المرحلة الماضية بالفعل سياسة مضادة للفساد، وأن ما تم إنجازه في مكافحة الفساد هام جداً لكن لا يعني أنه كافٍ، داعياً إلى أن تكون مكافحة الفساد شاملة وعبر الإعلام، حيث قال أنه من الضروري تشجيع الإعلام التقليدي والإلكتروني على البدء بمتابعة قضايا الفساد من خلال تحقيقات ووثائق تقطع الطريق على الشائعات.

اقرأ أيضاً: الرئيس الأسد: لن يكون هناك محاباة لأحد في مكافحة الفساد

وذكر الرئيس “الأسد” أن الإعلام السوري حقق نقلة جيدة بظروف صعبة ومن واجبه اليوم أن يستمر في ملاحقة مكامن الخلل دون تردد ومن واجب المسؤولين الاستجابة إن كان ببيان أو مقابلة أو بنقل المعلومة، داعياً الحكومة إلى دعم الإعلام في أخذ دوره الفعال وتحقيق عناصر النجاح له بدل العرقلة، لأن طرح المشاكل هو دعم للمسؤول وليس هجوماً عليه.

وعن ملف الحصار الاقتصادي قال الرئيس السوري إن أهم طرق مواجهة الحصار هي دعم الإنتاج بشكل عام، وفي “سوريا” من البديهي أن تأتي الزراعة أولاً، لافتاً إلى أن المطلوب إعطاء الزراعة أولوية ودعم الصناعات التي تدعم الزراعة إضافة إلى التركيز على دعم كل صناعة أو خدمة تزيد من القيمة المضافة للمنتج الوطني وتكريس الاعتماد على الذات بدلاً من الاعتماد على الغير.

وتوجّه الرئيس “الأسد” في حديثه إلى الوزراء قائلاً أن أساس نجاح المسؤول في العمل هو الإخلاص وأن عليهم ألا يخافوا من الخطأ لأنه جزء من الطبيعة البشرية ولأن المواطن يتسامح مع الخطأ حين يعرف أن المسؤول مخلص وأنه يسعى لتصحيح الخطأ.

اقرأ أيضاً: رئاسة الجمهورية: الرئيس تعرّض لهبوط ضغط أثناء كلمته في البرلمان

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع