الدفاع البريطانية تبحث عن أسرة سورية لتعويضها!

إحدى غارات التحالف على "الرقة" السورية

الدفاع البريطانية ومن بين مئات الغارات لطائراتها في “الرقة” السورية تمكنت من إحصاء سقوط ضحية واحدة من المدنيين وبالعلامة “دخل على دراجة”!

سناك سوري-متابعات

اعترفت وزارة الدفاع البريطانية لأول مرة بإزهاق روح مدني “واحد” في “سوريا” خلال غارة نفذها طيرانها ضمن التحالف على مدينة “الرقة” السورية بذريعة محاربة تنظيم “داعش”.

وفي رواية اعتبرها النشطاء “مضحكة جداً” ذهبت الوزارة البريطانية لحد وصف الواقع حيث قالت إن المدني سقط خلال دخوله على دراجة نارية موقع يضم 3 من مقاتلي “داعش” كانت الصواريخ البريطانية تستعد لاستهدافه، “ويحكى أن الطيار الإنساني حاول حرف الصاروخ عن مساره إلا أنه لم يتمكن وكان هناك أعرابي فأسلم”.

وقال وزير الدفاع “غافن ويليامسون” في بيان له: «نفعل كل ما نستطيع فعله لتقليل تعريض المدنيين للغارات البريطانية، من خلال عمليات استهداف مهنية لموظفي الخدمة»، وأضاف: «إنه حادث مؤسف للغاية أن تتسبب غارة بريطانية استهدفت مسلحي داعش شرقي سوريا في 26 مارس، في مقتل مدني دون قصد».

وقالت صحيفة “الغارديان” البريطانية إن أسرة الضحية ستحصل على تعويض في حال تم التوصل لها، “يعني يلي قادر يجيب كل هالتفاصيل رح يصعب عليه يجيب أصل وفصل أسرة الضحية”.

وسبق أن ذكرت صحيفة “واشنطن بوست” أن أكثر من 6000 مدني راحوا ضحية قصف “التحالف الدولي” ضد “داعش” في “العراق” و”سوريا” في عام 2017.

اقرأ أيضاً: “الأمم المتحدة” عن مجازر التحالف في “الرقة”: إنها جرائم حرب

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع