الخارجية السورية تطالب الولايات المتحدة بالتعويض عن الأضرار

الخارجية السورية _ انترنت

الخارجية: المشروع الأمريكي فشل بعد 10 سنوات من الحرب

سناك سوري _ دمشق

أصدرت وزارة الخارجية السورية اليوم بياناً طالبت فيه “الولايات المتحدة” بالتعويض عن الأضرار الجسيمة والخسائر الفادحة التي ألحقتها بالشعب السوري.

وقال البيان أن “سوريا” تحمّل الإدارة الأمريكية عواقب سياساتها الإجرامية بحق الشعب السوري وتحث جميع الدول الأعضاء في مجلس الأمن على الوقوف إلى جانب “سوريا” لردع الاستهتار الأمريكي بالقانون الدولي وحقوق الشعوب وثرواتها.

وطالب بيان الخارجية “الإدارة الأمريكية” بوقف تدخلها في الشؤون الداخلية السورية وتسللها غير المشروع عبر الحدود العراقية إلى “سوريا” وإنهاء احتلال مخيم “الركبان” ودعم “الإرهاب” في المخيم.

الخارجية السورية قالت أن مشروع “الولايات المتحدة” لتطويع قرار “دمشق” السيادي فشل بعد 10 سنوات من الحرب، مشيرة إلى أن “واشنطن” لم تكتفِ بقرار الاعتراف بضم “الجولان” السوري إلى كيان الاحتلال، بل تدخلت مباشرة في مناطق الجزيرة السورية، كلّفت عناصر “داعش” بمهام إرهابية داخل “سوريا” وخارجها وقصفت البنى التحتية السورية مباشرة، كما نهبت النفط والقمح السورية.

وذكّر البيان بأن الإدارة الأمريكية استكملت إجراءاتها بفرض قانون “قيصر” والضغط على دول العالم بهدف وقف تعاملها الاقتصادي مع “سوريا” وخنق الشعب السوري في قوته اليومي.

اقرأ أيضاً:الخارجية السورية تهاجم أوروبا وتشبّه سياستها بداعش

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع