“الحلاج” و”مقام العشق”.. مسلسلين تاريخيين للموسم الرمضاني

كانت الدراما التاريخية من أهم عوامل انتشار المسلسلات السورية.. فماذا سيقدم هذين المسلسلين للدراما السورية اليوم؟

سناك سوري-دمشق

كانت الدراما التاريخية من أهم عوامل انتشار المسلسلات السورية عربيا سابقا لعدة أسباب منها اتقان الممثلين للغة الفصحى ومخارج الحروف السليمة ومواقع التصوير الطبيعية إلى جانب السيناريوهات المكتوبة بحرفية والإخراج المميز لكن هذه النوعية من الأعمال بدأت تنخفض تدريجيا وهذا العام نحن أمام عملين عن اثنين من أهم أعلام الصوفية.

الحلاج

يتناول مسلسل “الحلاج” سيرة الصوفي الشهير (الحسين بن منصور الحلاج) في إطار تاريخي تخيلي حيث تبدأ الحكاية في العام 265 هجرية في عصر الخلافة العباسية الثانية، وما شهدته تلك الفترة من اضطراب في تداول السلطة، وأثر ذلك على الحياة الاجتماعية والسياسية والاقتصادية.

ﺗﺄﻟﻴﻒ: أحمد المغربي وإخراج: علي محي الدين علي.

بطولة: غسان مسعود، منذر رياحنة، منى واصف، عاكف نجم.

مقامات العشق

مسلسل تاريخي يروي سيرة “محي الدين ابن عربي”، وهو أحد أشهر المتصوفين، لقبه أتباعه وغيرهم من الصوفيين بالشيخ الأكبر.

ﺇﺧﺮاﺝ: أحمد إبراهيم أحمد، وﺗﺄﻟﻴﻒ: محمد البطوش، بطولة: يوسف الخال، نسرين طافش، مصطفى الخاني، لجين إسماعيل، قمر خلف، مروة الأطرش.

اقرأ أيضاً: الدراما المشتركة حاضرة بقوة خلال الموسم الرمضاني

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع