الحكومة تعد المواطنين بانفراج أزمة البنزين هذا الأسبوع

طابور بنزين في حماة

مصدر رسمي: زيادة الكميات المخصصة للمحافظات…. و55 طلب لدمشق وحدها

سناك سوري-متابعات

قال مدير في النفط، إن المواطنين سيلحظون بوادر انتهاء أزمة البنزين خلال الأسبوع الجاري، بعد زيادة الكميات المخصصة للمحافظات من المادة.

المدير الذي لم يذكر موقع الوطن أون لاين اسمه، أضاف أنه اعتباراً من اليوم السبت، ستزيد كمية البنزين الموزعة «نحو 1.5 مليون ليتر يومياً، لتصل إلى ٤ ملايين ليتر، علماً بأن نحو 2.5 مليون ليتر توزع يومياً خلال فترة الأزمة».

ووفق المصدر فإن طلبات البنزين المخصصة للعاصمة “دمشق” ستصل اليوم السبت إلى 55 طلباً عوضاً عن 45 طلباً، وريف “دمشق” ستصل إلى 17 طلباً عوضاً عن 12 طلباً، بالإضافة لزيادة الكمية لكل المحافظات، دون أن يحدد مقدار الزيادة التي ستحصل عليها باقي المحافظات.

اقرأ أيضاً: أزمة البنزين… نقص في المخصصات وسعر الليتر يصل لـ1500 ليرة

الصورة التي أرسلها السائق من طابور السيارات على إحدى محطات الوقود في ريف اللاذقية-سناك سوري

سناك سوري تواصل مع أحد السائقين الذين ينتظرون دورهم على إحدى محطات الوقود بريف “اللاذقية”، وقال مفضلاً عدم الكشف عن اسمه، إنه لا تغيير حتى الآن بمدة الانتظار، وأضاف أنه متواجد في الطابور قبل نحو الـ3 ساعات، متوقعاً أن ينتظر نحو 4 ساعات أخرى ليتمكن من تعبئة مخصصاته.

السائق قدّر عدد السيارات المنتظرة في الطابور بنحو 300 سيارة فقط!، وأرسل لنا صوراً توضح الطابور، دون أن يستطيع الوصول للكازية، فدوره في المنتصف تقريباً.

وكان مصدر في وزارة النفط السورية أعلن يوم السبت الفائت، أن إنتاج البنزين في المصفاة سوف يبدأ مساء الثلاثاء من الأسبوع ذاته، والذي سيؤدي بدوره لانفراج وتحسن تدريجي في أزمة البنزين التي تشهدها البلاد، في حين كان مصدر آخر في الوزارة قد توقع قبل نحو شهر انتهاء الأزمة خلال أسبوع.

اقرأ أيضاً: هل تنتهي أزمة البنزين؟.. مصفاة بانياس تعود للعمل الثلاثاء القادم

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع