الحكومة بتضيف “زهورات”.. والبرلمان كيك وعصير.. (القيادة للأكرم)

البرلمان وجّب (من التوجيب) أعضاء الفريق الحكومي وقدمولن كيك وعصير، بس الحكومة وقت التقت بالصحفيين (يلي اختارتهم اختيار) ضيفتهن كاسة زهورات وقهوة مرة

سناك سوري-دمشق

حين التقى الفريق الحكومي الصحفيين الذين انتقاهم بعناية من وسائل الإعلام الخاصة، شهر نيسان الفائت وبعد ساعات كثيرة من المحادثات، قدمت لهم الحكومة “كاسة زهورات”.

وبحسب ما ذكرت صحيفة الوطن المحلية حينها فإن الضيافة اقتصرت على زهورات سكر على الريحة، وقهوة مرة وذلك خلال 5 ساعات متواصلة من الاجتماع بدون أي استراحة، وذلك تطبيقا لسياسة التقشف التي منعت الحكومة من إكرام ضيوفها الإعلاميين كما ترغب، (العين بصيرة واليد قصيرة).

الأمر بدا مختلفا جداً في الاجتماع الحكومي الأول مع البرلمان بعد انتهاء عطلة الأخير، حيث وخلال الاستراحة تم توزيع المشروبات والكيك على النواب والفريق الحكومي، بحسب ما ذكرت ذات الصحيفة.

والسؤل الذي يطرح نفسه، لماذا غابت القهوة المرة عن الذكر، وهل انتهت الاجراءات التقشفية (حتى يشرب الصحفي قهوة مرة، ويأكل النائب والمسؤول كيك ومشروب؟!).

وتبعاً للعرف الشعبي، فإن محصلة هذه المفارقة واضحة، يا إما الحكومة بتعرف كيف تستثمر الوضع (مو الموارد) واستغلت وجود الصحفيين لتقلهن إنو هي بتعرف كيف تحافظ على الأموال حتى من (الكيك)، ليذكروا هذا الأمر لاحقاً في موادهم الصحفية، أو إنو الصحفيين من أهل البيت ومانن غريبين لتتكلف الحكومة عليهن.

هامش: بناء على هاتين الحادثتين طلع البرلمان أكرم من الحكومة وبيعرف يدلل حاله وضيوفه، لذلك حبذا لو تكون القيادة للأكرم وتعطوا صلاحيات الحكومة للبرلمان بلكي بنولنا شوي من كرم النواب.

اقرأ أيضاً: “خميس” اتبع إجراءات التقشف.. ضيافة الصحفيين اقتصرت على زهورات وقهوة مرة!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع