الحجر الاحترازي على مبنى سكني في ضاحية الأسد

ضاحية الاسد - انترنت

مصدر محلي: الجهات المعنية أخذت مسحات لثمانية أشخاص من المخالطين في ريف دمشق

سناك سوري- خاص

قال مصدر محلي، اليوم السبت، أن «الجهات المعنية طبقت الحجر الاحترازي على عائلة و شخصان آخران بعد ظهور حالة شخص مشتبه بإصابته بفيروس كورونا المستجد في ضاحية الأسد بحرستا في ريف دمشق».

وأوضح المصدر المحلي لموقع “سناك سوري”، أنه «تم أخذ مسحات خاصة بالكشف عن فيروس كورونا المستجد للشخص المشتبه بإصابته بالفيروس وثمانية آخرين من المخالطين»، مبيناً أن «نتائج المسحات تظهر يوم الأحد».

وأضاف المصدر، أنه «تم الحجر على المشتبه به وهو رب أسرة وعائلته والبناء السكني الذي تقيم فيه العائلة بالإضافة إلى الحجر على شخصين آخرين من المخالطين لرب الأسرة إلى حين ظهور النتائج».

اقرأ أيضاً: عزل عدة حالات مصابة بفيروس كورونا في مشفى ابن رشد

وبين أن «الشخص المشتبه بإصابته هو من المخالطين لأحد المصابين بالفيروس في بلدة رأس المعرة بريف دمشق»، منوهاً إلى أن «الحجر جاء بعد ظهور عوارض على المشتبه بإصابته شبيهة بعوارض المرض قبل أن يتم أخذ المسحة له».

مشيراً إلى أن «الجهات المعنية اتخذت الإجراءات الوقائية اللازمة من تعقيم لمنزل العائلة والبناء السكني، والشارع الذي يوجد فيه البناء في الجزيرة ب4 بضاحية الأسد».

ولفت إلى أنه «تم وضع عناصر من الدفاع الوطني والشرطة لمنع الدخول والخروج من المبنى، ولتأمين كافة احتياجات العائلة والقاطنين في البناء السكني إلى حين ظهور نتائج المسحات».

وكانت الجهات المختصة طبقت الحجر الاحترازي، في حزيران الماضي، على مشتبه بإصابته بفيروس كورونا في ضاحية الأسد، وعائلته، وشخص آخر كان على تواصل معه، لتظهر فيما بعد نتائج المسحات جميعها سلبية.

وكانت “وزارة الصحة” أعلنت أمس الجمعة، عن تسجيل 16 إصابة جديدة بفيروس كورونا لأشخاص مخالطين مايرفع حصيلة الإصابات إلى 328 منها 195 إصابة نشطة.

وسجلت الوزارة أيضاً شفاء 10 حالات من فيروس كورونا، مايرفع عدد الحالات المتعافية إلى 123 من إجمالي الإصابات، كما سجلت وفاة مصاب ليرتفع عدد الوفيات إلى 10 حالات.

اقرأ أيضاً: في موقع وزارة الصحة.. انخفاض إصابات كورونا بحلب دون شفائها!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع