التعليم العالي: تأجيل الامتحانات بسبب الكورونا لن يغير شيئاً

الإجراءات الاحترازية - درعا

معاونة وزير التعليم العالي “سحر الفاهوم”: تأجيل الامتحانات يقرره الفريق الحكومي

سناك سوري-متابعات

اعتبرت معاونة وزير التعليم العالي لشؤون البحث العلمي، الدكتورة “سحر الفاهوم”، أن تأجيل الامتحانات لن يغير في الأمر شيئاً، إنما سيؤخر المشكلة التي ستتعاظم مع الوقت، وسيأتي العام القادم ولا نعرف كيف نتصرف حينها.

“الفاهوم”، أضافت في تصريحات لإذاعة شام إف إم، أن «تأجيل الامتحانات يأتي بقرار من الفريق الحكومي وباستطاعة وزارة الصحة تقديم أرقام عن الوضع الصحي وقد يتم الأخذ بها من قبل الفريق الحكومي».

المسؤولية بما يخص أزمة فايروس كورونا، شخصية وذاتية، وفق “الفاهوم”، مضيفة أنه «على الفرد أن يحمي نفسه ولا تستطيع الدولة القيام بأكثر مما قامت به ومنحنى الإصابات في تصاعد»، وأكدت أن الكليات اتخذت تدابير جيدة منها إلزامية وضع الكمامة.

اقرأ أيضاً: نقلت عنه البعث 25 حالة وفاة يومياً… الأمين ينفي أو يتراجع؟

معاونة الوزير، قالت إن الوزارة «اتخذت قرار بأن المصاب بالكورونا لا يمكن أن يعفى من الفحص ولكن يعطى فرصة لإيقاف تسجيله وسيؤخذ موضوع تأجيل خدمة العلم في هذه الحالة بعين الاعتبار»، مضيفة أنهم اتخذوا في الجامعات عدة تدابير بينها إيقاف المعسكرات الإنتاجية ومحاولة التخفيف من الاحتكاك قدر الإمكان.

قرار وزير التعليم العالي الدكتور “بسام إبراهيم” بعدم إعفاء مريض الكورونا من الفحص وإعطائه فرصة لإيقاف تسجيله، كان قد أثار ردود فعل غاضبة من بعض الطلاب الذين تساءلوا ما ذنب الطالب المصاب بالكورونا ليحرم من امتحانه، بينما رأى آخرون أنه كذلك لا ذنب للطلاب الذين لم يصابوا بالفايروس ليتم تأجيل امتحانهم، ما أربك الوضع عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وتخرج “الفاهوم” لتوضح الأمر دون أي حل للمشكلة.

يذكر أن وزارة الصحة أعلنت مساء أمس الأحد عن تسجيل 29 إصابة جديدة بالكورونا، وشفاء 10 حالات وحالة وفاة واحدة، وبات عدد الإصابات في البلاد 809 حالة، شفي منها 256 حالة، و44 حالة وفاة.

اقرأ أيضاً: 133 وفاة بيوم واحد.. ارتفاع كبير بنسب الوفيات في دمشق

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع