الرئيسيةحرية التعتيريوميات مواطن

البيع بالكيلو والغرامات.. منظفات تغزو أسواق دير الزور

طبيب جلدية: استخدام بعضها قد يكون خطراً وعالجنا حالات أكزيما بسببها

سناك سوري – فاروق المضحي

على الرغم من معرفتها بأنها أقل جودة، تتجه الخمسينية “إيمان الحساني” لشراء المنظفات المنتجة من المعامل المحلية في مدينة “دير الزور” كونها أقل سعراً من الأنواع الأخرى المعبأة، المتواجدة في الأسواق كما أن لديها فرصة لشرائها بالكمية التي ترغبها سواء بالكيلو أو الغرامات أحياناً.

الاستهلاك الكبير للمنظفات والمعقمات في المنزل إضافة إلى وجود طفل صغير يحتاج حفوضات، كل هذه الأسباب جعلت “ذياب الشيخ” وهو موظف أربعيني العمر يبحث عن الأوفر بين العروض الموجودة في السوق، موضحاً في حديثه مع سناك سوري أن حفاضات الأطفال والمنظفات المنتجة عبر معامل صغيرة أرخص وهي جيدة وذات فعالية الأمر الذي جعل الناس يشترون هذه الأنواع من المنظفات والحفوضات بالكيلو غرام والنص كيلو.

اقرأ أيضاً: بالغرامات.. طريقة تسوق جديدة يتلاعب بها السوريين على الغلاء

وعن هذه المواد والاقبال عليها ونوعيتها تحدث لـ سناك سوري “رياض عبد الحميد” وهو صاحب محل منظفات في شارع “الوادي” فقال: «وجود المواد التنظيفية محلية الصنع جعل الزبون أمام خيارات جديدة ومتنوعة، حيث يفضل البعض من الزبائن شراء هذه المنتجات كون سعرها أرخص إضافة إلى انخفاض القوة الشرائية للمواطن التي جعلته يتراجع لشراء الشامبو وسائل الجلي بالغرامات ولهذه المنتجات زبائن كثيرون في ظل ارتفاع أسعار المنظفات».

بيع كلور التنظيف بكميات معينة على الميزان-سناك سوري

أسعار المنظفات الموجودة في السوق حالياً والتي تنتج عبر معامل صغيرة وبخلطات يدوية متنوعة رمزية حسب “عبد الحميد” حيث يباع الكيلو الواحد من شامبو 2200 ليرة وشامبو تفاح 1500 ليرة أما معطر الأرضيات 1200 ليرة، وسعر كيلو مسحوق الغسيل 2200 ليرة، بينما لسائل الجلي اللودلين أسعار تتراوح بين  500 و 1300 ليرة للكغ حسب جودته وسعر كيلو كلور 800 والفلاش 800 ليرة أما حفوضات الأطفال فسعر الكيلو منها بين 7000 ليرة الى 9000 ليرة حسب نوعيتها.

استخدامها قد يسبب الأكزيما لدى ربات المنازل وهناك حالات كثيرة قمنا بمعالجتها بسبب تلك المنظفات الدكتور هشام الستيتة أخصائي جلدية

مراقبة تموينية وخطورة على الصحة

يؤكد مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك في “دير الزور”، “بسام هزاع”، أن كافة ورش المنظفات ومعامل تصنيعها في المحافظة مراقبة من قبل التموين، ويضيف لـ”سناك سوري” أنها حاصلة «على ترخيص من مديرية الصناعة ونحن بدورنا نقوم بالدور الرقابي وضبط الأسواق وقد تم تنظيم وإغلاق ورشة غير مرخصة في بلدة حطلة، وتقوم دورياتنا بمتابعة كافة الشكاوى المقدمة من قبل المواطنين كما تقوم الدوريات بأخذ عينات من هذه الورشات لمعاينتها».

استخدام منظفات غير مصنعة وفق المواصفات قد يسبب خطراً على الجلد تجاه من يستخدمونها، بحسب الطبيب “هشام الستيتة” أخصائي جلدية، ويضيف: «استخدامها قد يسبب الأكزيما لدى ربات المنازل وهناك حالات كثيرة قمنا بمعالجتها بسبب تلك المنظفات»، مضيفاً أن «استخدام المنظفات المحلية بشكل عام يتسبب بنوعين من الآذيات الأولى وهي الأكزيما التماسية بنوعيها التخريشي والارجي والنوع الآخر هو تفاقم آفات جلدية عند أشخاص يعانون من أمراض جلدية مسبقا»، داعياً الجميع لاستخدام منظفات معروفة المصدر.

وبين الارتفاع الكبير لأسعار المنظفات والجودة المقبولة للمنظفات المنتجة محلياً يبقى المواطن محكوم بالظروف المادية لشراء ما يناسب جيبه بعيداً عن الجودة والفعالية.

اقرأ أيضاً: الظهر والرقبة.. سوريون يختارون قطع دجاج تناسب الميزانية

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى