البعث: تطبيع الإمارات يقابله تعزيز صمود وتماسك محور المقاومة

اجتماع سابق لقيادة حزب البعث_انترنت

البعث يدين الاتفاق وسط صمت من الخارجية السورية

سناك سوري _ دمشق

أعلنت القيادة المركزية لحزب “البعث” الحاكم في “سوريا” موقفها من اتفاق التطبيع بين “الإمارات” وكيان الاحتلال قبل أيام.

واعتبر البيان الصادر عن قيادة “البعث” أن قطار الاستسلام والخنوع وصل إلى “الإمارات” بعد أن انطلق من “كامب ديفيد” منذ 40 عاماً مروراً بـ”وادي عربة” و “أوسلو” وسيصل إلى محطات أخرى قريباً وفق البيان الذي أشار إلى أن الكيان الصهيوني لا يقدم أي خطوة تجاه حل القضية الفلسطينية وفق القانون الدولي وقرارات “الأمم المتحدة” وإنما تأتيه خطوات التطبيع من دون مقابل، وهذا الوضع العبثي يبعد المنطقة عن السلام العادل والشامل.

اقرأ أيضاً:“الإمارات” تحتفل بعيدها الوطني في “دمشق”

ولفت بيان “البعث” أن كل يوم تظهر بشكل أوضح دوافع وأهداف ضرب “سوريا” ومحاولة إزاحتها من الطريق ليتم لقوى الهيمنة والصهيونية والاستعمار الجديد السيطرة على المنطقة إخضاعها، مشيراً إلى أن صمود “سوريا” ومحور المقاومة والشعب الفلسطيني بمواجهة هذه الهجمة يعزز الأمل في ولادة عروبية مقاومة تحقق أهداف هذه الأمة.

حزب “البعث” قال إن توسع دائرة التطبيع يقابله تعزيز مستمر ومتصاعد في تماسك محور المقاومة ودوره على الساحة، وأعرب الحزب عن إدانته لقرار “الإمارات” التطبيع الدبلوماسي مع كيان الاحتلال، مضيفاً أنه يرى بأن على محور المقاومة أن يتخذ من هذه التطورات المؤسفة حافزاً لتعزيز دوره وفعله، داعياً الشعب الفلسطيني لتوحيد صفوفه وتطوير مقاومته في مواجهة الأوضاع الجديدة.

وتجدر الإشارة إلى أن بيان الحزب جاء في وقت لم يصدر خلاله أي بيان بشأن الاتفاق عن الخارجية السورية حتى لحظة إعداد الخبر.

اقرأ أيضاً:“الإمارات” تدعو لعودة عربية إلى “سوريا”… والهدف مواجهة النفوذ التركي و الإيراني!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع