الرئيسيةسناك ساخن

البعث: بوتين أَعلم الأسد بقرار الهجوم الروسي على أوكرانيا

البعث: هذه أكبر إهانة للغرب والولايات المتحدة الأميركية منذ الحرب العالمية الثانية

قالت شبكة البعث ميديا التابعة لحزب البعث الحاكم في سوريا أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أعلم الرئيس السوري بشار الأسد بقراره شن عملية عسكرية على أوكرانيا وذلك قبل أسبوع من انطلاق العملية كما تصفها البعث والتي بدأت فعلياً اليوم.

سناك سوري – دمشق

وبحسب الشبكة الرسمية للحزب فإن زيارة وزير الدفاع الروسي “سيرجي شويغو” إلى دمشق الأسبوع الماضي كانت بجزء منها لبحث الاستعدادات الروسية للقيام بعمل عسكري روسي في أوكرانيا يوقف تمادي الغرب وحلف الأطلسي على حدود الأمن القومي لروسيا الاتحادية.

“شويغو” أعلم “الأسد” بشكل مباشر بقرار بوتين وفق الشبكة التي قالت:« شويغو أعلم الأسد بالقرار النهائي للرئيس بوتين حيال أوكرانيا وخياره بالذهاب إلى عمل عسكري في أوكرانيا.

مقالات ذات صلة

وتقول المعلومات أيضاً إن شويغو وضع الأسد بصورة الموقف الميداني على الجبهة الأوكرانية وبالموعد المحتمل للعمل العسكري والأهداف الروسية من هذا العمل على الأرض».

كما تشير الشبكة إلى أن« العلاقة التحالفية بين الأسد وبوتين تجاوزت بكثير حدود الجغرافيا السورية ومحاربة الإرهاب إلى تحالف يقوم على معادلة تأخذ في أساسها الصراع العالمي بين معسكرين دوليين».

خبراء الشبكة التي لم تسمهم يرون أن «ما يحصل في أوكرانيا من خلال العملية العسكرية الروسية هو أكبر إهانة للغرب والولايات المتحدة منذ الحرب العالمية الثانية وكانت سورية قد اعترفت بإقليم دونيتسك وإقليم لوغانسك كجمهوريتين مستقلتين مما يدل على أن التحالف بين دمشق وموسكو هو تحالف استراتيجي وليس تكتيكي».

يذكر أن الشبكة ذاتها كانت قد نقلت قبل أيام خبراً عن رفض بوتين إجراء مقايضة مع الغرب على مبدأ “أوكرانيا” مقابل “سوريا”.

اقرأ أيضاً: البعث: بوتين رفض مقايضة سوريا بأوكرانيا… دمشق في عمق الجبهة

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

زر الذهاب إلى الأعلى