البعث: أما آن الآوان لتفكيك منظومة الفساد؟

صحيفة البعث: الفساد هو السبب!

سناك سوري-متابعات

تحت عنوان “اقطعوا الأيادي العابثة”، قالت صحيفة البعث المحلية، إنه ورغم أن الحصار والعقوبات والحرب سبب ما يعتصر المواطن من أزمات أطبقت الخناق عليه بشكل غير مسبوق، إلا أنه لا يمكن التغاضي عن أسباب أخرى، متعلقة بالدرجة الأولى بالإدارة بكافة أوجهها ومستوياتها، على حد تعبير الصحيفة.

تضيف الصحيفة، أن الحكومة في حال أرادت الاشتغال الفعلي لحل المشكلات المستعصية، وتذليل الأزمات المتتالية التي يواجهها المواطن، فإن عليها تشخيص واقع القنوات والمفاصل الحكومية المسؤولة عن تنفيذ قراراتها، ما يمكنها من اكتشاف مواطن الخلل.

اقرأ أيضاً: صحيفة البعث تتحدث عن إعادة تدوير المسؤولين: وراء الأكمة ماورائها!

واعتبرت الصحيفة أن استمرار سرقة الدقيق التمويني والتلاعب بوزن الرغيف رغم رفع سعره، والتمسك بالبطاقة الذكية، «هو السبب الرئيسي لاستمرار ظاهرة الازدحام على منافذ البيع… كما أن مرد انتعاش السوق السوداء لمادة الغاز المنزلي هو تواطؤ بعض موظفي السورية للتجارة، وبعض المعتمدين، مع بعض الجهات المنتفعة لتسريب هذه المادة إلى السوق السوداء للمتاجرة بها».

معرفة الحكومة بتلك الأمور من خلال تصريحات مسؤوليها الذين لا ينكرون معرفتهم بها، يشي وفق الصحيفة «إما بعدم الإيتاء بأي حركة تقيها شرّ ما تقترفه الأيادي العابثة بمحدودية الموارد والمتاجرة بها، أو أنها بالفعل تحركت بهذا الاتجاه واصطدمت بتحديات تحتاج إلى مزيد من الوقت لتذليلها»، وخلصت إلى نتيجة مفادها أن الفساد هو السبب الذي يحول دون انتعاش البنية الإنتاجية، وتتساءل: «أما آن الأوان لتفكيك منظومته..!».

اقرأ أيضاً: صحيفة البعث تخرج عن المألوف وترفع صوت النقد

 

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع