الإعلام الحكومي يحذر من مؤامرة الليبرالية الحديثة وزواج الأشياء

غرافيتي ترامب يقبل نتنياهو _ وزارة الإعلام السورية

ما رأيكم بالمبادرة التوعوية للإعلام الحكومي؟ وهل تعرفون ما هي الليبرالية الحديثة؟

سناك سوري _ متابعات

نشرت وزارة الإعلام السورية عبر صفحتها الرسمية مقطعاً مصوراً انتقدت فيه الغرب بقيادة ما سمتها “الليبرالية الحديثة” وحذرت من جولة أخرى من الحرب ضد “إنسانية الإنسان”.

ويبدأ المقطع بالقول أنه وبعد إباحة “زواج المثليين” والزواج من الأشياء كالسجادات والدمى وبعد السماح بتعاطي المخدرات وتشريعها، فإن الغرب بقيادة “الليبرالية الحديثة” يستعد لجولة أخرى للاعتداء على إنسانية الإنسان.

ويوضح المقطع الذي بدا توعوياً وتحذيرياً، أن الاعتداء القادم على الإنسانية سيكون عبر نسف مفهوم العائلة، وتستشهد على ذلك بتصريح لرئيسة مجلس النواب الأمريكي “نانسي بيلوسي” قالته لصحيفة “واشنطن تايمز” الأمريكية وذكرت خلاله بحسب المقطع، أنها ترفض المفاهيم التقليدية “الأب و الأم، هو وهي” وأنه لن يتم الترحيب بهذه الكلمات في الكونغرس المحايد جنسياً على حد وصفها.

وفي ختام المقطع تظهر عبارة قائلة بأن هذه هي حرب “الليبرالية الحديثة” ويتكلّم المذيع في خلفية المقطع مستعيداً العبارة الشهيرة للمقدّم السوري الراحل “محمد توفيق البجيرمي” «فتخيل يا رعاك الله».

ما رأيكم بالمبادرة التوعوية للإعلام الحكومي؟ وهل تعرفون ما هي الليبرالية الحديثة؟

اقرأ أيضاً:سانا تنشر تقريراً حول تردي حرية الإعلام … في تركيا

 

 

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع