الأمن الجنائي بانتظار أسلحتكم منتهية صلاحية الرخصة خلال 3 أشهر

محل بيع أسلحة بريف إدلب _ انترنت

الداخلية للسوريين: من يخالف يتحمل المسؤولية

سناك سوري _ متابعات 

أصدرت وزارة الداخلية السورية أمس تعميماً دعت فيه المواطنين إلى تجديد رخص حمل السلاح المنتهية الصلاحية، وذكرت الوزارة في التعميم الذي نشرته عبر صفحتها الرسمية على فايسبوك أنها حريصة على حقوق وممتلكات المواطنين وعلى عدم ضياعها، ومع الإشارة إلى الأحداث التي مرّت في “سوريا” واضطرت بعض المواطنين إلى التأخر عن إتمام معاملات ترخيص الأسلحة المملوكة لديهم فإن الوزارة تدعوهم لتجديد الرخص.

وأبدت الداخلية رغبتها من المواطنين أن يبادروا إلى تقديم طلبات تجديد رخص حمل السلاح عن طريق فروع الأمن الجنائي في المحافظات خلال مدة أقصاها 3 أشهر من تاريخ الأمس، مشيرة إلى أنها ستتخذ الإجراءات القانونية بحق المخالفين بعد انقضاء المهلة.

اقرأ أيضاً:“طرطوس”.. القبض على عصابة تمتلك قنابل “حربية”!

وينص المرسوم رقم 51 لعام 2001 المتعلق بحمل “الأسلحة والذخائر” على أن يكون طالب الترخيص قد أتمّ الخامسة والعشرين من عمره وغير محكوم بالحرمان من الحقوق المدنية أو بجناية أو بجنحة شائنة، وأن يكون مقيماً في “سوريا” بصورة شرعية ويكون لائقاً صحياً، حيث تمنح التراخيص من وزير الداخلية ويحق له سحبها أو إيقافها.

وتنص المادة 22 من المرسوم على منح التراخيص لمدة 5 سنوات مع وجوب تقديم المرخِّص في شهر كانون الثاني من كل عام الأوراق الثبوتية التي تثبت استمرار توافر الشروط عليه، ويحدد الحد الأقصى للأسلحة المسموح بترخيصها لشخص واحد بمسدس حربي واحد وبندقية صيد واحدة.

يذكر أن ظروف الحروب وانتشار السلاح العشوائي سبّب الكثير من الضحايا سواءً في عمليات خطف وسرقة أو ضحايا الرصاص الطائش من الأسلحة التي انتشرت على نطاق واسع سواءً بترخيص أو بدون ترخيص.

اقرأ أيضاً:سوريا: طيش رصاصكم يقتلنا.. الطفلة “هلز” في المستشفى

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع