الرئيسيةحرية التعتير

الأمم المتحدة: 60% من سكان سوريا يعانون الجوع

13.4 مليون سوري بحاجة للمساعدة الإنسانية والحماية

سناك سوري _ متابعات

أعلنت “الأمم المتحدة” أن 13.4 مليون سوري باتوا بحاجة إلى شكل من أشكال المساعدة الإنسانية والحماية بحلول كانون الثاني الماضي بزيادة مليوني شخص عن العام السابق.

وذكر مكتب “الأمم المتحدة” لتنسيق الشؤون الإنسانية في تقرير نشر أمس أن خدمات المياه والصحة والبنية الأساسية للصرف الصحي فقيرة أو منعدمة في أنحاء “سوريا”، مضيفاً أن الاحتياجات الإنسانية في “سوريا” تزداد بعد 10 سنوات على الحرب، بسبب الصراع المسلح وتدهور الاقتصاد وجائحة كورونا.

وبحسب الموقع الرسمي لـ”الأمم المتحدة” فإن تقديرات برنامج “الغذاء العالمي” تشير إلى أن ما لا يقل عن 12.4 مليون شخص أي ما يعادل 60% من السكان يعانون من الجوع وانعدام الأمن الغذائي، وقد زاد هذا العدد بمقدار 4.5 مليون شخص خلال عام واحد فقط.

اقرأ أيضاً: برنامج الغذاء العالمي: 9.3 مليون سوري يعانون انعدام الأمن الغذائي

وقدّرت أرقام “الأمم المتحدة” أعداد السوريين الذين يعيشون في فقر مدقع بنحو مليوني شخص، فيما وصل عدد الأطفال غير الملتحقين بالمدارس إلى 2.4 مليون طفل سوري.

الأرقام الأممية حول معدلات الجوع والفقر المدقع في “سوريا” خلال الحرب، تتصاعد عاماً تلو آخر في ظل غياب أي إجراءات لإيقافها عند حد معيّن والعمل على تخفيضها بمعالجة مشاكل الجوع والفقر وانعدام الأمن الغذائي والخدمات الصحية والتعليمية وغيرها، فيما ترخي الحرب والعقوبات الاقتصادية بظلالها بشكل رئيسي على الحياة المعيشية للسوريين منذ قرابة 10 أعوام.

اقرأ أيضاً: الأمم المتحدة تحذر.. 2.2 مليوني سوري مهددون بانعدام الأمن الغذائي

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى