الرئيسيةسناك ساخن

افتتاحية البعث: مناخات ثورية بالشارع وعلينا الاستعداد للربيع العربي

البعث: أميركا تعيش خريفها في الشرق الأوسط والصين أشبه بالبديل

قالت صحيفة البعث في افتتاحيتها اليوم إن الشارع العربي يعيش مناخات ثورية حقيقية وأنه علينا الاستعداد للربيع العربي الذي طال انتظاره.

سناك سوري – دمشق

جاء في افتتاحية صحيفة البعث الناطقة باسم الحزب الحاكم أن الشارع العربي يعيش اليوم مناخات ثورية حقيقية وأن أميركا تعيش “خريفها بالشرق الأوسط”. وكما هو معرف فإن فصل الخريف هو فصل “التساقط”.

وفي مقال بعنوان “خريف السياسة الأميركية في الشرق الأوسط”  رأى الكاتب أن شعارات المنطقة العربية حول الوحدة والتحرر والاستقلال لا تزال راهنة. وأن وما حدث، بصيغة ما، خلال العقد الماضي على الأقل. هو أن:« هجمة متوحشة، أطلسية وهابية عثمانية جديدة، لم تنجح في كيّ وعي مجتمعاتنا، ولا في إعادة “هندستها”، من خلال التسويق لثقافة انهزامية تكرس التبعية النهائية للغرب. والانخراط لأنموذج “تسوية” للصراع العربي الإسرائيلي يعكس معطيات طارئة ويخدم الهيمنة الإسرائيلية».

اسرائيل تتحول لعبء أخلاقي

الهيمنة الأمريكية تتراجع وفق كاتب المقال رغم أن أميركا لاتزال تمسك بالعديد من الأوراق. ويضيف:«إسرائيل تتحول إلى عبء سياسي وأخلاقي وإستراتيجي بعد أن شكلت لعقود طويلة “ذخراً إستراتيجياً” وذراعاً غربية طويلة للغرب في المنطقة العربية».

الصين هي الحل؟

بالمقابل يقدم المقال الصين كأشبه بالبديل عن أميركا في المنطقة عندما يقول: تبرهن الصين على قدرتها على حل قضايا إقليمية مزمنة ومستعصية». بينما:«فشلت واشنطن، طوال عقود، في العمل كوسيط نزيه في الصراع العربي الإسرائيلي، ودفعت المنطقة إلى الفوضى والانفجار مرات كثيرة».

كما ينتقد المقال “اتفاقات أبراهام” التي عقدت بين الدول العربية والاحتلال الإسرائيلي ويرى أنها “لا تملك قابلية الاستمرار”.

الربيع العربي قادم

ويختم المقال بأن هناك دلائل كثيرة تشير إلى أن الشارع العربي يعيش مناخات ثورية حقيقية، وأنه يحتشد كما لم يحدث منذ عقود عديدة. وأننا أمام خريف السياسة الأمريكية في الشرق الأوسط، وفي المنطقة العربية. أما ما تبقى فهو أن نستعد لـ “ربيع عربي” حقيقي طال انتظاره هذه المرة..!!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

زر الذهاب إلى الأعلى