اسرائيل تعزز دفاعاتها الجوية في الجولان المحتل بعد إسقاط الطائرة

هل بدأ الاحتلال يشعر بالخوف بعد اسقاط الطائرة؟

سناك سوري – متابعات

عززت “إسرائيل” دفاعاتها الجوية في المنطقة الشمالية على الحدود مع “لبنان”، و”سورية”، وذلك بعد ساعات من إسقاط الدفاعات الجوية السورية لطائرة اسرائيلية كانت تقوم بالاعتداء على الأراضي السورية.

وقالت صحيفة “الجيروزاليم بوست” الإسرائيلية في عددها الصادر اليوم الإثنين: «إن الجيش الإسرائيلي رفض التعليق على هذا التطور، ولكن شهود عيان قالوا للصحيفة إنهم شاهدوا قافلة من بطاريات الدفاع الصاروخي متجهة نحو مناطق الشمال، حيث نشر شهود آخرين صوراً لعدة شاحنات تحمل البطاريات على الطرق السريعة المركزية في شمال فلسطين المحتلة».

وأشارت الصحيفة إلى أن الدفاعات الجوية للاحتلال الإسرائيلي حالياً تشمل نظام القبة الحديدية، الذي يعمل على إسقاط الصواريخ قصيرة المدى، ونظام السهم (أرو)، الذي يعترض الصواريخ الباليستية خارج الغلاف الجوي للأرض، ونظام الدفاع الصاروخي (دافيد)، والذي تم تصميمه لاعتراض الصواريخ الباليستية التكتيكية من المتوسطة إلى بعيدة المدى، وصواريخ “كروز” التي تطلق من نطاقات ما بين 40 إلى 300 كيلومتر. وأن لدى “إسرائيل” أيضاً بطاريات صواريخ “باتريوت” المتمركزة في الشمال وتم استخدامها لاعتراض طائرات بدون طيار تسللت إلى المجال الجوي الإسرائيلي من سورية.

تعليقاً على إسقاط الطائرة قال محلّل الشؤون العسكريّة في شركة الأخبار الإسرائيليّة (القناتان 12 و13)، “روني دانئيل”:«إنه يوم تحوّل استراتيجي في قواعد الاشتباك على الجبهة الشماليّة، وهذا اليوم ما زال بعيدًا عن الانتهاء».

يذكر أن هذا التعزيز دفع بعض المراقبين للتساؤل حول ما إذا كان الاحتلال بدأ فعلياً يشعر بالخوف من رد سوري آخر على الاعتداءات الاسرائيلية خصوصاً بعد اسقاط الطائرة يوم السبت الماضي.

اقرأ أيضا : إسقاط طائرة اسرائيلية .. سوريا لن تقول هذه المرة سنرد بالزمان والمكان المناسبين

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *