اربح 70 ألف ليرة شهرياً بدون تعب.. ومواقع التواصل سبب ضعف الإنترنت.. أخبار الصباح

صورة تعبيرية عن حال الانترنت في سوريا

بعيداً عن البلاد التي ناضلت لأجلها توفيت “ملكة أبيض”، الطالبة “إيلاف” حية ترزق، وجائزة المدينة الذكية من نصيب الفنان السوري “رائد خليل”

سناك سوري – متابعات

أقر مجلس الشعب المادة 43 من مواد مشروع قانون مجلس الدولة، والتي تجيز للمحكمة الإدارية أن تقرر منح العامل مكفوف اليد سلفة بنسبة تصل إلى 80% من راتبه الشهري المقطوع، بضمانة استحقاقاته لدى مرجعه التأميني، على أن تسترد الجهة العامة ما تم تسليمه له في حال أظهرت نتيجة المحاكمة عدم استحقاقه أجراً عن المدة التي تقاضى عنها السلفة وفق قانون جباية الأموال العامة.

وخلال جلسة الأمس التي حضرها إلى جانب الأعضاء، عدد من طلاب المعهد العالي للقضاء بهدف الاطلاع على آلية إقرار القوانين ومناقشتها، أقر المجلس أيضاً المادة 33 التي أثارت جدلاً كبيراً بين النواب، بسبب منعها للمحامين الشباب الذين لم يكملوا عشر سنوات، من تقديم الطعن في المحكمة الإدارية.

ونصت المادة على أنه يتم تقديم الطعن باستدعاء يودع في ديوان المحكمة الإدارية العليا، أو المحكمة مصدرة الحكم، موقّع عليه من محامٍ مقيد بجدول المحامين الأساتذة لدى نقابة المحامين منذ عشر سنوات على الأقل واستناداً إلى توكيل أصولي، بينما منحت المادة 44 حق الإحالة إلى المحكمة المسلكية، لكل من السلطة التي مارست حق التعيين، والنيابة العامة، إضافة لرئيسي الهيئة المركزية للرقابة والتفتيش والجهاز المركزي للرقابة المالية، استناداً إلى التحقيق الجاري وفق القانون الخاص بهما.

اقرأ أيضاً: المكدوس رافع راس السوريين عالمياً… والدولار مستمر في ارتفاعه.. أبرز عناوين الصباح

مصفاة بانياس إلى العمل من جديد .. توزيع المازوت في آب

أوضح مصدر في وزاة النفط والثروة المعدنية أن مصفاة “بانياس” ستعود للعمل خلال أيام قليلة عندما تنتهي أعمال صيانة المرابط التي تعرضت لعمل تخريبي، أدى لخروج عدد منها عن الخدمة، ما أدى لتوقف المصفاة عن عملها بسبب نفاذ النفط الخام الموجود، وعدم القدرة على ربط ناقلة النفط الخام التي وصلت مؤخراً والمحملة بمليون برميل، مع خزانات المصفاة.

من جهة ثانية، ستبدأ عمليات توزيع مازوت التدفئة في شهر آب المقبل، بحسب ما صرح به مصدر في شركة “محروقات” لصحيفة “الوطن” مؤكداً توفر كميات جيدة في المخازين (هي هيي التصريحات يلي بتخوف).

اقرأ أيضاً: تجارة “دمشق”: تأثير تقنين دعم البنزين كارثي على المواطن وسيرفع الأسعار!

في سياق متصل، نقلت الصحيفة ذاتها، عن مصدر في الشركة نفسها (بس هيدا مصدر تاني أكيد، لإنو متخصص بالنزين)، تأكيده وجود أعداد كبيرة من السيارات المتوقفة في مكاتب السيارات، بينما يتم الاستفادة من مخصصاتها المدعومة، مشيراً للإقبال على شراء السيارات المستعملة لنفس الهدف، وذلك بسبب الفرق بين سعر البنزين المدعوم وغير المدعوم. (معقول اللي بيتخذوا القرارات، ما بحطوا كل الاحتمالات الناتجة عن قراراتهم).

المصدر الذي لم تكشف الصحيفة عن اسمه، شدد على ضرورة تفعيل نظام الحساس الذي تم تركيبه سابقاً عند فوهة خزان البنزين للآليات الحكومية، دون أن يُعمل به، والذي يمنع عامل المحطة من تعبئة السيارات التي لا تملك بطاقة ذكية، كنوع من الضبط، الذي لا يمكن لشركة “محروقات” وحدها ممارسته، مطالباً وزارة النقل بتركيب نظام (GPS)، في سيارات “التاكسي” من أجل مراقبتها، (هذا النظام قولكن رح تكون شغلتو متل العدادات تاعيت البرستيج).

كيف تربح 70 ألف ليرة شهرياً..

من جهته أوضح “شفيق عربش” الأستاذ في كلية الاقتصاد سبب الإقبال على شراء “التكاسي” المستعملة القديمة جداً، حيث يقوم التاجر بدفع ثمنها حوالي 600 ألف ليرة، ليحصل على 350 ليتر مدعومة بسعر 225 ليرة شهرياً، ومن ثم يمكن له أن يربح 70 ألف في حال باع تلك المخصصات بالسعر غير المدعوم بـ 425 ليرة، ما يعني أنه سيسترجع ثمن السيارة خلال 10 أشهر، مشيراً لإمكانية الاتفاق بين التجار وبين أصحاب محطات البنزين في هذه التجارة الرابحة، بناء على وجود سعرين مختلفين للمادة نفسها. (كل حل ينتج مشاكل جديدة).

الطالبة التي قيل إنها توفيت بعد امتحان العلوم .. حية ترزق وقدمت امتحان القومية

نفى “عبد الإله الهادي” الخبر الذي تداولته بعض المواقع وصفحات التواصل الاجتماعي، حول وفاة الطالبة “إيلاف الحسين” من طلاب الثالث الثانوي العلمي التي تقدم امتحانها في محافظة “حماة”، إثر سحب ورقة الامتحان منها في مادة العلوم، حيث أن الطالبة حية ترزق وقد قدمت امتحان مادة القومية يوم الثلاثاء، كما نقلت عنه صحيفة “الوطن”.

“الحسين” أكدت عدم تعرضها لأي مضايقات أو إجراءات من المراقبين، ولم يتم سحب بطاقتها أو ورقتها كما قيل، بل تعرضت لحالة إغماء بعد خروجها من المركز، وتم نقلها للمشفى، ثم عادت بصحة جيدة.

الطالبة تمنت على جميع الصفحات أن تزيل الخبر الذي سبب لها ضرراً اجتماعياً، مشيرة لمنغصات أخرى تتعرض لها مع رفاقها أبرزها أصوات المراقبين العالية التي تشتت تركيز الطلاب.

اقرأ أيضاً: استعصاء في سجن “الأمن العام ” .. مظاهرات ضد السلاح .. التربية تنفي وفاة طالبة .. أبرز أحداث اليوم

التعليم العالي توحد رسوم الجامعات الخاصة

في سياق غير بعيد، أصدرت وزارة التعليم العالي قراراً بمنع الجامعات الخاصة من زيادة رسم الساعات المعتمدة للعام الدراسي 2019-2020 عن الرسم المحدد في العام الدراسي الماضي، أو الأقساط في الجامعات التي تتبع النظام السنوي أو النظام الفصلي المعدل، بينما تم توحيد جميع الرسوم الجامعية الأخرى كالتسجيل والرسوم الإدارية، كما سمحت الوزارة لطلاب الجامعات الخاصة ممن أنهوا فرص الدراسة الاستدراكية في الفصل الثاني من عام 2018-2019، بالتسجيل في الفصل الصيفي.

قرارات الوزارة تضمنت أيضاً اعتبار درجة الماجستير الممنوحة من الجامعات والجامعة الافتراضية السورية المسبوقة بدرجة الإجازة الممنوحة من برامج التعليم المفتوح والتعليم الافتراضي والجامعات الخاصة مؤهلة للتعيين في وظائف عضوية الهيئة الفنية في الجامعات الحكومية والخاصة، بينما سيتم إجراء مسح شامل لأعداد الطلاب المستنفذين بعد نهاية الدورات الامتحانية، مع إمكانية تحويلهم للتعليم الموازي، من ضمن مقترحات أخرى يتم دراستها حالياً بحسب ما نقلت صحيفة “الوطن” عن مصادر رسمية في وزارة التعليم العالي.

أهالي وادي العيون .. موعودين

“زحمة” مشاريع ينتظرها أهالي “وادي العيون”، لتحسين الواقع الخدمي في منطقتهم، بعد سنوات من المعاناة والشكوى من دون نتيجة (بس إنشالله تخلص المشاريع بوقتها، ما تشط وتمط متل العادة).

“عباس حسن” رئيس البلدية أوضح أنه من ضمن المشاريع، سيتم استكمال توسيع الطريق المركزي، وصب حبسات بيتونية على الطرق الخطرة مثل طريق “وادي العيون – الدريكيش”، إضافة لمشروع محطة معالجة الصرف الصحي الذي أصبح في مراحله الأخيرة بتكلفة ملياري ليرة، (الله يبشرك بالخير)، ومشروع صيانة الصرف الصحي في بعض المناطق بتكلفة 25 مليون ليرة، مشيراً لتحسن واقع النظافة كما نقلت عنه صحيفة “تشرين”، (وكمان تحسين واقع النظافة، لا هيك كتير).

اقرأ أيضاً: “وادي العيون” بلدة السياحة المهملة.. نقص في الخدمات ومشاريع على الورق

مواقع التواصل تسبب ضعف خدمة الإنترنت في “حمص”.. والحرارة تعود إلى تلبيسة والرستن

أعلن “إياد الخطيب” وزير الاتصالات والتقانة، عن البدء بتغذية الاتصالات الخاصة بالدوائر الحكومية، خلال مدة 10 أيام، ليتم بعدها إيصال خدمة الهاتف للمواطنين، بعد إقلاع مركزي الاتصالات في “الرستن” و”تلبيسة”، في حين تم تخصيص 97 مليون ليرة للمباشرة بإعادة تأهيل مركز هاتف “تدمر”، بحسب ما نقلت عنه صحيفة “الوطن”.

أما “كنان جودا”، مدير فرع الشركة العامة للاتصالات في “حمص” فقد عزا سبب ضعف خدمة الانترنت، في المدينة إلى ضعف أداء مواقع التواصل الاجتماعي، بسبب الضغط الشديد على مخدماتها (يا عيب الشوم يا مارك .. ليش مسترخص يعني.. ما تجيب مخدمات كويسة تتحمل الضغط).

اقرأ أيضاً: بما يخص ضعف الانترنت.. شركة الاتصالات: “الحق عليكن”!

متفرقات

بعيداً عن البلاد التي ناضلت كثيراً لأجلها، توفيت بالأمس الدكتورة “ملكة أبيض”، زوجة الشاعر الراحل “سليمان العيسى” في “كندا” عن عمر 91 سنة، وهي عضو في جمعية البحوث والدراسات في اتحاد الكتاب العرب، وانخرطت مبكراً، في النضال ضد الاحتلال الفرنسي عندما كانت طالبة، ثم أوفدتها وزارة المعارف آنذاك إلى “بلجيكا” لتنال إجازتين في التدبير المنزلي، والعلوم التربية النفسية، قبل أن تنال شهادة الماجستير من الجامعة الأميركية في “بيروت”، والدكتوراه في تاريخ التربية من جامعة “ليون”، بحسب ما ذكرت وكالة “سانا”.

حصل فنان الكاريكاتور “رائد خليل” على جائزة المدينة الذكية في بينالي ومسابقة “جياشينغ” في الصين بمشاركة مئات الفنانين مثلوا عدداً من الدول، عن لوحته التي صورت مجموعة من الروبوتات تأخذ “السيلفي” في محاولة لتسليط الضوء على أثر التكنولوجيا في عصرنا.

اقرأ أيضاً: حالات إغماء في “دمشق” .. منع طالبة من دخول الجامعة .. الإدارة الذاتية ستعوض المزارعين .. أبرز أحداث اليوم

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع