اختطفت ولده البالغ سنتين من العمر لأنه لم يتزوجها!

صورة تعبيرية عن خطف الأطفال- انترنت

ماذا حدث حين تدخلت أم الطفل المختطف؟

سناك سوري – متابعات

دفع الطفل “عبد الرحمن” البالغ سنتين من العمر، ثمن الوعد الكاذب بالزواج الذي قدمه والده لإمرأة عملت على الانتقام من الوالد بخطف ابنه.

المرأة وبحسب ما ذكرت صفحة الشرطة الناشطة على فيسبوك اختطفت “عبد الرحمن” في منطقة “التل” بريف “دمشق”، قبل أن تتدخل أم الطفل المختطف.

والدة الطفل ادعت لمديرية منطقة “التل” بأن مجهولين خطفوا ابنها من أمام منزلها بمحلة “معربا”، وبحسب صفحة الشرطة فقد تم الاشتباه بالمدعوة (ن ع) وولدها (ع ب) اللذان اعترفا فور مواجهتمها بالأدلة أنهما قاما بالتخطيط لعملية خطف الطفل ووضعاه في منزل بمنطقة “برزة”.

التوسع بالتحقيق مع المقبوض عليها أسفر عن اعترافها بأن سبب قيامها بخطف الطفل هو الانتقام من والده الذي سبق له أن وعدها بالزواج ولم يفِ بوعده.

يذكر أن “سوريا” شهدت خلال سنوات الحرب نماذج من جرائم مختلفة لم يكن المواطن يسمع مثلها قبل الحرب، في حين يقول مختصون اجتماعيون إن تلك الجرائم ناتجة عما تعرض له المواطن السوري من ضغوط اقتصادية ومعيشية واجتماعية، وسط إنفلات أمني ملحوظ.

اقرأ أيضاً: “سوريا”: خطف طفلاً صغيراً وقتله وخرج يبحث عنه مع عائلته

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع