اتحاد الصحفيين يرفع صوته من أجل استعادة الحقوق وحمايتها

الصحفي كنان وقاف

الاتحاد: نشر مادة إعلامية عبر مواقع التواصل لاتحول الصحفي للمساءلة وفق القانون العام

سناك سوري – متابعات

أعلن “اتحاد الصحفيين في سوريا” اليوم السبت، أنه سيتابع مع “وزارة الإعلام” كل ما يتعلق بالعمل الإعلامي وخاصةً حرية الإعلام، على خلفية قضية توقيف الصحفي “كنان وقاف” والإفراج عنه لاحقاً.

وأضاف الاتحاد في بيان نشره عبر صفحته في موقع “فيسبوك” أنه سيتابع الموضوع مع الوزارات المعنية (الداخلية، العدل، بالإضافة إلى الجهات المعنية) حتى لا يتكرر مثل هذا الأمر لأن قانون الإعلام لم يقرر في أي مادة من مواده عقوبة حبس الصحفي.

وتابع إن اتحاد الصحفيين الذي تابع قضية توقيف الصحفي “وقاف” منذ البداية وحتى إطلاق سراحه يؤكد أن إعادة نشر أي مادة إعلامية على وسائل التواصل لا تحول مساءلة الصحفي من خلال قانون الإعلام إلى قانون تنظيم التواصل على الشبكة ومكافحة الجريمة الالكترونية .

واستطرد إن اتحاد الصحفيين يتمنى على السادة الوزراء المعنيين ( العدل – الداخلية – الجهات المعنية) أن يأخذوا ذلك بعين الاعتبار وأن المساءلة تكون على القانون الخاص وليس على القانون العام، خاصة أن هذا الموضوع قد طرح سابقا مع وزير الداخلية في مكتبه خلال اجتماعه مع اتحاد الصحفيين.

اقرأ أيضاً: كنان وقاف لـ سناك سوري: أصبحت أقوى في محاربة الفساد

وتطرق الاتحاد ضمن البيان إلى المادتين (7) و(101) من قانون الإعلام ، موضحاً أن المادة (7) تؤكد على أن حرية الإعلامي مصونة ولا يجوز أن يكون الرأي الذي ينشره الإعلامي سبباً للمساس بهذه الحرية إلا في حدود القانون.

وبين أنه وفقاً للمادة (101) فإنه في جميع الأفعال التي تشكل جرائم ويقوم بها الإعلامي في معرض تأدية عمله باستثناء حالة الجرم المشهود لا يجوز تفتيشه أو تفتيش مكتبه أو توقيفه أو استجوابه إلا بعد إبلاغ المجلس (الوزارة حاليا) أو فرع اتحاد الصحفيين لتكليف من يراه مناسباً للحضور مع الإعلامي ويجري في حالة هذه الجرائم إبلاغ المجلس (الوزارة) أو فرع اتحاد الصحفيين بالدعوى العامة المرفوعة بحق الإعلامي وجميع الإجراءات المتخذة بحقه.

وانتقد الاتحاد حادثة اعتقال الصحفي وقاف بالقول أنه في الوقت الذي نفاخر فيه عبر وسائل الإعلام والاجتماعات والمؤتمرات الإقليمية والعربية والدولية أن قانون الإعلام لا يوجد فيه عقوبة تنص على توقيف الصحفي على خلفية مادة إعلامية نشرت في وسيلة إعلامية مرخصة أو معتمدة أقدمت الجهات المعنية في محافظة طرطوس على توقيف الصحفي “كنان وقاف” المسجل في اتحاد الصحفيين.

اقرأ أيضاً: 3 وزراء تدخلوا لإخلاء سبيل الصحفي الموقوف كنان وقاف

وأشار إلى أن التوقيف جاء على خلفية نشره مادة إعلامية في “جريدة الوحدة” الرسمية، عن الفساد في شركة كهرباء طرطوس وبذريعة أن المادة نشرت على إحدى وسائل التواصل والجرم المنسوب له (قدح إدارة عامة وتحقير والنيل من هيبة الدولة باستخدام الشبكة) علما أن المادة منشورة في صحيفة رسمية.

وتابع “للمفارقة أن التوقيف جاء بعد خطاب السيد الرئيس أمام الحكومة الجديدة بعد أدائها القسم الدستوري والذي أكد فيه على دور الإعلام في مكافحة الفساد ودوره في نشر هموم الناس ووضعها أمام المسؤولين لحلها.

ومما يزيد الطين بلة أن هناك تهماً وجهت للزميل كنان خطأ وهي (تخلف عن الخدمة وقيادة سيارة بدون أوراق..) ليتبين أن هذه التهم موجهة لشخص غيره يحمل الكنية نفسها .

اقرأ أيضاً: بعد أيام من اعتقال أحد أعضائه اتحاد الصحفيين يشرح ماقام به

وكان إعلاميون وزملاء الصحفي الموقوف “وقاف” قد طالبوا الاتحاد بإصدار بيان خاص يدينون فيه اعتقال الصحفي المذكور الذي جاء على خلفية تحقيق نشره في صحيفة الوحدة حول ملف فساد في شركة كهرباء “طرطوس”.

وأخلى النائب العام ظهر اليوم السبت، سبيل الصحفي كنان وقاف بعد توقيف استمر مدة 72 ساعة..

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع