إغراء.. عن جرأتها في فيلم الفهد: أنا فنانة انتحارية

الفنانة إغراء - برنامج حوار VIP

نجمة السينما السورية إغراء: أنا ملتزمة أخلاقياً، والرقابة كانت توافق على أفلامي مباشرةً

سناك سوري – متابعات

كشفت الفنانة “إغراء” أنها رفضت المشاركة بمسلسلات “أحمر”، و”عناية مشددة” و”أبو جانتي” لأسباب مادية من جهة، ولأن الدور في بعضها لا يشبها، ولا يحترم مسيرتها، لافتةً أن دورها في مسلسل “عناية مشددة” كان عنيفاً وأدته الفنانة “أمانة والي” ببراعة.

“إغراء” قالت خلال استضافتها في برنامج حوار VIP إعداد وتقديم “يامن ديب”، الانتقادات التي طالت “شارع شيكاغو” مبالغ فيها، لأنه يقدم توثيق تاريخي لشارع كان فيه الكثير من الحانات، والمشاهد المنطقية، حيث أن الأفلام الأجنبية فيها مشاهد خادشة للحياء أكثر من هذا المسلسل، لافتةً أن الألفاظ النابية ظهرت من المنتقدين، وليس من أبطال المسلسل.

اقرأ أيضاً: هاني شاهين: الدراما السورية رفعت رأسنا في العالم العربي

كما اعتبرت “إغراء” أن 70 بالمئة من الممثلات السوريات موهوبات صوت وصورة وأداء، لكن لا يوجد لدينا نجمات سينما في “سوريا”، فالنجمة يكون لديها 20 فيلم على الأقل، وهذا الأمر غير موجود.

المسيرة الفنية للفنانة إغراء في فيلم وثائقي       

“إغراء” كشفت خلال اللقاء، أن الفيلم الوثائقي الجديد الذي يجسد مسيرتها الفنية مستوحى من رواية للكاتبة المصرية الراحلة “نوال السعداوي”، لوجود قواسم مشتركة بينهما في الدفاع عن المرأة، وهو فكرة المخرج الراحل “عمر أميرالاي”، وسيبصر النور قريباً من إنتاج شركة فرنسية – إسبانية.
نجمة السينما السورية التي ألفت عدة أعمال سينمائية منها “عاريات بلا خطيئة” قالت إن لجنة مراقبة النصوص كانت توافق على نصوصها دون أن تطلب أي تعديل، فالكل كان يقول أن نصوصها تسبق أوانها، وعن مشاركتها في مشهد جريء بفيلم “الفهد” قالت إنه كان لإنقاذ هذا الفيلم، ليتشجع الناس على مشاهدته: «شعرت بأنها فنانة انتحارية فجرت بنفسها لغماً»، لافتةً أن الهجوم الذي تعرضت له لم تلتفت له.

اقرأ أيضاً: صفوان بهلوان… ألف سمفونية آذان النبي ابراهيم

على الصعيد الشخصي، كشفت “إغراء” أنها متحررة بالفكر الملتزم أخلاقياً، واجتماعياً، أما الحرية فهي بالنسبة لها الصدق، والعدالة والاستقامة، والأخلاق الكريمة، في حين أن الالتزام يجب أن يكون بالأفكار المستنيرة، والحضارة والقيم النبيلة.

وبينت أنها أحبّت مرة واحدة وتزوجته فهو نصفها الآخر، ووقف إلى جانبها في مشوارها الفني، مؤكدةً أنها عانت من الصعوبات في الفن، وأنها لم تندم لأنها لم تكمل تحصيلها العلمي، فما تعلمته في الحياة أهم مما نتعلمه في المدارس والجامعات.

“إغراء” أوضحت أنها تتقبل النقد الموضوعي، وأنها اجتماعية لكن ليس مع كل الناس، فهي بيتوتية ولا تحب الحفلات، والصخب بل تحب الهدوء، والاحترام ،والأشياء الجدية، وتبادل الأفكار، واصفةً نفسها بأنها متمردة على كل ما هو سيء في هذا العالم.

كما أشارت إلى أنها بعيدة عن وسائل التواصل لأن هناك من يسيء استخدامها، والمواقع الالكترونية تحرّف الكثير من تصريحاتها وتصريحات الفنانين، وأنه لا يوجد لديها صفحة “فيسبوك” أو قناة “يوتيوب”، وختمت اللقاء بمقولة “شارلي شابلين”: «إذا كنت أنا والعالم على طرفي نقيض فعلى العالم أن يتغير».

يشار إلى أن الفنانة “إغراء” قدمت خلال مسيرتها الفنية أفلاماً منها “امرأة تسكن وحدها”، “عروس دمشق”، “امرأة لاتبيع الحب”، “بنت شرقية”، ومن المسلسلات “الجرح القديم”، و”الدولاب”، أما من مؤلفاتها “الصحفية الحسناء”، و”بنات الكاراتيه”.

اقرأ أيضاً: إغراء الفنانة التي أرادت أن يكون جسدها جسرا لعبور السينما السورية

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع