إجازة ولا منحة عالراتب.. ماذا تريدون في العيد؟

بتعملها الحكومة وبتفاجئ المواطن ولا الروتين مستفحل زيادة؟!

سناك سوري-دمشق

تبددت آمال السوريين بصدور الزيادة على الراتب التي انتشرت شائعتها مؤخراً قبل إجازة عيد الأضحى المتوقعة في الـ10 أيام الثانية خلال شهر آب القادم.

ومن المتوقع أن الحكومة الكريمة جداً بمنح الإجازات، ستعطي إجازة أسبوعاً كاملاً خلال فترة العيد، من دون أي منحة كونها (لو كانت ناوية تشتي كانت غيمت، إي غيمت وما شتت).

المواطن “محروم من أيام العيداتي” أفصح عن رغباته لـ”سناك سوري”، قائلاً: «لا بدي منحة نص الراتب يلي صرلنا سنين ما شفناها، ولا إجازة السبع تيام يلي ملينا منها، بدنا شي جديد يقتل الروتين، يعني لو الحكومة تعزمني عالغدا أنا وعيلتي بشي مكان ظريف بيكون ممتاز كتير والله يسامحها بمنحة نص الراتب تاعيت الـ10 آلاف».

يفتقد السوريون اليوم عامل المفاجأة من حكومتهم المشغولة بتلافي تبعات الحرب على البلاد ويلي “مو متل المواطن فاضية وما عندها شي غير السق والنق”، ويقول في هذا الشأن المواطن “حارق قلوب الزوجاتي”: «بزعل عالحكومة صاير فيها متل المسؤول الرجل يلي بيرجع على بيتو آخر النهار وبيلاقي مرتو ناطرتو على نكد وطلبات وسق ونق، معقول الحكومة تطلق المواطن بالآخر؟!».

وكي تكون أكثر إنتاجية بعد عطلة العيد عزيزنا المواطن، ما عليك سوى قول كلمة “واو” بعد صدور قرار الإجازة وإيهام نفسك بعامل المفاجأة (هو عيد أضحى ضحي لك أخي ضحي شوي)، وبإمكانك التعبير عن الموضوع عبر بوست فيسبوك، وكل من سيضع لايك عليه سيحظى هو الآخر برضا الحكومة، يلي صاير أكثر أهمية من رضا الأم واسألوا يلي طلعوا من “جريمة الكترونية” مؤخراً.

اقرأ أيضاً: فعلتها الحكومة.. مكافأة مالية عوضاً عن المنحة قبل العيد

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع