أيمن رضا يهاجم شركات إنتاج .. أصحابها أُميّون وأعمالها ساقطة

أيمن رضا - انستغرام

رضا يتحدث عن أغرب لقب أطلق عليه .. وموت الدراما داخله

سناك سوري – متابعات

كشف الفنان “أيمن رضا” أن هناك الكثير من الألقاب التي تنسب إليه، وأغربها اللقب الذي أطلقه عليه المخرج “سيف الشيخ نجيب” حين أسماه بـ”خزانة الكاركترات”، مبيناً أنه يوجد الكثير من شركات الإنتاج لايعمل معها لأنها تنتج أعمالاً وصفها بـ”الساقطة”.

وقال “رضا” في لقاء أجراه معه موقع مجلة “فوشيا” أن «الأعمال الكوميدية هذا العام بعيدة بسبب الظرف العام الذي تمرّ به “سوريا”»، مضيفاً أن تواجده في سوريا خلال العشر سنوات الفائتة أثر على الطابع الكوميدي الخاص به ما جعل الكوميديا تموت داخله.

اقرأ أيضاً: أيمن رضا يسأل طوني خليفة .. فيك تجمعلي الجيش اللبناني؟

كما اعتبر الفنان “رضا” أن هناك قلة في كتّاب الكوميديا السوريين، وأن أهم هؤلاء الكتّاب هو “ممدوح حمادة” والذي ارتبط بأكثر من 20 عملاً ونفذ منها القليل.

بالنسبة لشركات الإنتاج الفني، أوضح “رضا” بالقول: أنه «يرفض العمل مع شركات لاتنتج أعمالاً فنية مهمة وهي شركات عادةً تشبه صاحبها ومن المعروف أنه يوجد العديد من الشركات أصحابها أمّيون وأنا أفضّل العمل مع شركة تُحب أن تقول شيء من خلال أعمالها».

وأضاف أن شركات الإنتاج تعاني في هذه الفترة كونها تريد أعمالاً يتم تسويقها، وهذا ما كان نتيجته التوجه إلى الأعمال الشامية أكثر كونها مطلوبة للمحطات حتى على حساب الأعمال الاجتماعية.

اقرأ أيضاً: منى واصف: تيم حسن ابني ووفاء الكيلاني كنتي

كما تحدث الفنان “رضا” عن عدم تجواله بالسيارات الخاصة به وشغفه بـ “الموتور” رغم إمكانيته المادية، موضحاً أنّ لديه سيارة ولدى ابنه سيارة أيضاً، لكنّ تواجدهم وسكنهم في “دمشق القديمة” بحاراتها الضيقة يجعله يستخدم الدراجة، كاشفاً للمرة الأولى أنها جاءت بسبب الظروف وليس بسبب الشغف أو كهواية.

يشار إلى أن الفنان “أيمن رضا” يشرف حالياً على المسلسل الشامي “الكندوش” من تأليف الفنان “حسام تحسين بك”، وإخراج “سمير حسين”، وإنتاج شركة “ماهر برغلي”، عن ذلك قال “رضا” لـ”فوشيا”: أنهم انتهوا من تصوير الجزء الأول من العمل ويستكملون حالياً تصوير الجزء الثاني، مبيناً أنه نهاية أيار المقبل سينتهون من تصوير العمل بجزأيه.

اقرأ أيضاً: نسرين طافش بأغنية طربية شوقاً إلى مسقط رأسها

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع