أنطوانيت نجيب: تعرضتُ للضرب وتزوجت يوسف شويري خطيفة

انطوانيت نجيب - فيسبوك

نجيب: الزواج المدني يشتت الأطفال بين ديانات والدَيهم

سناك سوري – متابعات

كشفت الفنانة “أنطوانيت نجيب” عن تعرضها للضرب في بداياتها في عالم الفن، مؤكدة بأنها لاتنسى الصفعة التي تلقتها من والدها لأنه اعتبر التمثيل مهنة معيبة،قائلةً: «مابنسى الكف يلي أكلتو من والدي لموت ضليت افتل شي تلت مرات من قوة الضربة خاصة وأنه ضابط جيش».

“أنطوانيت نجيب” قالت خلال لقاء أجري معها عبر “بانا ميديا” أنها «تزوجت من الفنان الراحل “يوسف شويري” “خطيفة”» فقد تعرف إليها وأحبا بعضهما مدة 4 سنوات، حاولا فيها إقناع عائلتيهما، وفي النهاية تم الزواج دون رغبة عائلة “شويري” على حد قولها، مؤكدةً أنها لا تشجع هذا النوع من الزواج، فكل شخص مسؤول عن قراراته، وفي حالتها هي وقفت عائلتها إلى جانبها عند زواجها من “شويري”.

اقرأ أيضاً: انطوانيت نجيب: حابيته لسلوم حداد وبدي اخطفو كم يوم

“نجيب” اعتبرت أن الزواج المدني يؤدي لتشتت الأطفال بين أديان والديهم بحسب رأيها وقالت: «ما بيعرف يحكي ع الإسلام، ولا يحكي ع المسيحية، بيتشتتوا الأولاد»، مؤكدةً أن الزواج المدني يحتاج لعملية ضبط لحياة الأبناء، والاتفاق على ما يخصهم قبل الإقدام على الخطوة وفق “نجيب”، علماً أن الزواج المدني قد يكون خياراً لثنائي من دين واحد ولا يقتصر على أصحاب الديانات المختلفة.

عن خلافها مع الفنانة الراحلة “نجاح حفيظ”، ووصفها لها بالمهووسة في لقاءات سابقة، نفت “نجيب” هذا التصريح تماماً، مؤكدةً أنها زميلة، وممثلة جيدة، وإنسانة لها طبيعتها الخاصة.

في جواب طريف منها لدى سؤالها عن أسماء 3 فنانين، وهم “بسام كوسا”، “أيمن زيدان”، “عبد الهادي صباغ”، ترغب باختطاف شخص منهم في حال كانت زعيمة عصابة، أكدت “نجيب” أنها تحب جميع الفنانين المذكورين، مشيرة إلى أنها ستفضل خطف “بسام كوسا” لأنها تحبه كثيراً، لافتةً إلى أنها صديقة صدوقة للفنان “أيمن زيدان”.

وكانت “نجيب” صرحت لـ”سوريانا اف ام” سابقاً أنها تحب مسلسل “الندم” كثيراً رغم مشاهدتها له أكثر من مرة، مبديةً إعجابها الشديد بشخصية الفنان “سلوم حداد” بطريقة طريفة، قائلةً: «صرت شايفة “الندم” أربع مرات على قد مو معجبة بشخصية “سلوم حداد”، وقلي “سلوم”: والله حاببتيني إلي، أي حاببته وبدي اخطفو كم يوم».

اقرأ أيضاً: السدير مسعود يتحدث عن علاقته بوالده: رفض التوسط لي بالفن

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع