أشجار زيتون عفرين تزدهر على تلال كردستان العراق

ثمار الزيتون - انترنت

سليمان شيخو سوري يؤسس عائلة نباتية من 42 ألف شجرة زيتون بكردستان

سناك سوري – متابعات

تعتبر شجرة الزيتون مباركة بالنسبة للسوريين كما هي أشجار النخيل في “العراق” ويبدو أن بعض المهاجرين واللاجئين السوريين حملوا معهم محبتهم لأرض بلادهم من خلال اصطحابهم لتذكارات تحمل عبق سوري خاص بها، ولا يبدو مستغرباً أن يكون أحد تلك التذكارات شجرة.

وفي السنوات القليلة الماضية، رحلت غراس من شجر الزيتون من الحقول السورية لتكتسي بها تلال إقليم “كردستان” في “العراق” .. حيث قام “سليمان شيخو” البالغ من العمر 58 عاماً هو رجل أعمال سوري ينحدر من منطقة “عفرين” بـ”ريف حلب” في “سوريا” التي تشتهر بزراعة أشجار الزيتون وزيت الزيتون، بنقل أشجار الزيتون من مسقط رأسه “عفرين” عام 2017 إلى “كردستان العراق”، يقول لوكالة الأنباء الفرنسية (ا ف ب) «هذا العام كان عام خير»، مضيفاً «في هذه المزرعة عندي 42 آلف شجرة زيتون كلها جلبتها في عامها الثالث، من عفرين».

اقرأ أيضاً: ألمانيا.. التبولة أصبحت سلطة البقدونس والفلافل يُعرف بكُرات الحمص المقلية

ويملك شيخو الذي يعد من الجيل الرابع بين مزارعي الزيتون في عفرين 4 آلاف شجرة عمرها أكثر من قرن، ودفع ذلك رجل الأعمال هذا الذي كان يرأس “اتحاد عفرين لإنتاج الزيتون”، للعمل بإنتاج زيت الزيتون.

وتولى شيخو نقل بعض أشجاره بطريقة رسمية وهرب أخرى عبر الحدود المشتركة بين سوريا والعراق حيث تعقدت مهمة شيخو بإنتاج الزيتون والزيت خلال عام 2018 نتيجة سيطرة العدوان التركي والفصائل التكفيرية الموالية على عفرين في ذلك الوقت.

اقرأ أيضاً: ورق عنب بألمانيا.. عائلة سورية تنهض من جديد

وبنى شيخو المولع بشجرة الزيتون، معصرة يتم فيها فصل الزيتون عن الأغصان والأوراق ثم يحفر، بعدها تُعصر الحبات للحصول على زيت كثيف تفوح منه رائحة مميزة، ويقول شيخو عن ذلك بفخر  «أنتج 23 كيلوجراما من زيت الزيتون من كل 100 كيلوجرام من حبات الزيتون».

وبدأت زراعة الزيتون تشهد ازدهاراً في السنوات الأخيرة وذلك بعد لجوء السوريين إلى العراق وانطلاق “مشروع شيخو” حيث كان العراق يضطر لاستيراد زيت الزيتون من “سوريا” و”لبنان” و”تركيا” لكنه مرتفع الثمن.

وخلال العام  2008 ، لم يكن في الإقليم سوى نحو 169 ألف شجرة زيتون، وفقاً لـ”وزارة الزراعة” في كردستان، لكن بعدما استثمرت الوزارة حوالي 23 مليون دولار في عمليات لاستيراد وزراعة هذه الشجرة ارتفع عددها ليصل اليوم إلى 4 ملايين شجرة، كما يوجد 6 معاصر زيتون حالياً في الإقليم.

اقرأ أيضاً: مصريون يشيدون بالسوريين المقيمين في بلادهم: “حسنّتوا من ثقافة الطعام عندينا”!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع