أخر الأخبارالرئيسية

أستانا 15 .. مساعٍ لهدنة دائمة بإدلب وإنعاش الحل السياسي

واشنطن ترفض دعوة موسكو للمشاركة .. وبيدرسون في دمشق قريباً

سناك سوري _ متابعات

استهل وفد الحكومة السورية الذي يترأسه معاون وزير الخارجية “أيمن سوسان” مشاركته في مباحثات مؤتمر “أستانا 15” المقامة في “سوتشي” الروسية اليوم بلقاء المبعوث الروسي الخاص إلى “سوريا” “ألكسندر لافرينتييف” .

وخلال الاجتماع اعتبر “سوسان” أن مسار “أستانا” يمكن أن يحقق المزيد من النتائج في حال التزام “تركيا” بتعهداتها والتفاهمات التي تم التوصل إليها سابقاً مع الجانب الروسي، كما التقى الوفد الحكومي بالمبعوث الدولي الخاص إلى “سوريا” “غير بيدرسون” والذي قالت صحيفة “الوطن” المحلية أنه يعتزم زيارة “دمشق” يوم الأحد المقبل.

المبعوث الروسي “ألكسندر لافرينتييف” قال أن بلاده وجهت دعوة لـ”الولايات المتحدة” من أجل المشاركة في المؤتمر لكن “واشنطن” رفضت ذلك، مضيفاً أن “موسكو” تمكنت رغم ذلك من تنظيم فعاليات المؤتمر، الذي وصلت إليه كذلك وفود من مكتب “المفوضية العليا لشؤون اللاجئين” و”اللجنة الدولية للصليب الأحمر” ووفود تمثّل “الأردن” و”العراق” و”لبنان” حضرت بصفة مراقب وفق ما نقلت وكالة “سبوتنيك”.
اقرأ أيضاً:هل يفتح وصول بايدن ومصالحة الخليج باب التوافق في سوريا؟
وأوضحت وزارة الخارجية الروسية في بيان رسمي أن اليوم الأول من المؤتمر سيشهد اجتماعات ثنائية مغلقة بين الوفود المشاركة، فيما سينعقد اجتماع ثلاثي للدول الضامنة مساء اليوم، يليه تصريح من “لافرينتييف” حول النتائج الأولية.

وأضاف البيان أن الاجتماعات ستتواصل غداً الأربعاء، وستعقد جلسة رئيسية معلنة وجلسة ختامية ظهراً يليها مؤتمرات صحفية للوفود المشاركة.

وحضر وفد عن المعارضة السورية إلى المؤتمر ترأسه “أحمد طعمة” الذي قال في تصريح لموقع “العربي الجديد” أن المعارضة تسعى لإنقاذ اللجنة الدستورية وأن مؤتمر “أستانا” سيبحث هدنة “إدلب” وقضايا تتعلق بشرق “الفرات” والقضايا الإنسانية وإدخال المساعدات عبر الحدود من أكثر من معبر واحد مبيناً أن الوفد المعارض يسعى لإحداث انفراج في عدة ملفات لكن الأمور صعبة على حد قوله.

المتحدث باسم وفد فصائل المعارضة المسلحة “أيمن العاسمي” قال في تصريح لوكالة “الأناضول” أن مسار “أستانا” فيه الكثير من الشفافية، معتبراً أن مؤتمر “أستانا 15” يعد فرصة جديدة لإحراز تقدم، وأضاف أن المؤتمر سيبحث إمكانية تحويل اتفاق “خفض التصعيد” في “إدلب” إلى وقف إطلاق نار دائم بحسب حديثه.

يذكر أن الجولة الحالية من مباحثات “أستانا” تأتي بعد تعثّر محادثات “اللجنة الدستورية” في جولتها الأخيرة في “جنيف” حيث لم تنجح الوفود المشاركة في إحراز أي تقدم في عمل اللجنة وحتى في الاتفاق على موعد لجولة جديدة.
اقرأ أيضاً:انقسام في مجلس الأمن ولجنة الدستور .. والأنظار تتجه إلى سوتشي

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى