الرئيسيةحرية التعتيريوميات مواطن

أردوغان سنعيد مليون سوري إلى الشمال… التغيير الديمغرافي!

تركيا تعلن عن مشروع داخل سوريا... يغير الشمال السوري ديموغرافياً

قال الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” أن بلاده تتحضر لمشروع يتيح العودة الطوعية لمليون سوري إلى شمال سوريا حيث المناطق الخاضعة للنفوذ التركي حالياً وتسيطر عليها فصائل مدعومة من السلطات التركية وتخضع لسياسة تتريك عمرها سنوات.

سناك سوري – متابعات

كما أشار “أردوغان” بحسب وكالة “الأناضول” الرسمية إلى أن المشروع سيوفر كل الاحتياجات اللازمة في 13 منطقة في الشمال السوري مثل “أعزاز” و ‎”جرابلس” و ‎”الباب” و”تل أبيض” من مدارس ومستشفيات وبيوت، دون أن يوضح المزيد من التفاصيل عن المشروع ومصادر تمويله.

الحديث عن مشروع تركي جديد يأتي في ظل مخاوف من التمدد التركي في الشمال السوري وسياسة التتريك التي تتبعها “أنقرة” في المناطق السورية بما في ذلك إتباعها إدارياً للولاة الأتراك.

اقرأ أيضاً: طباع: نتواصل مع المنظمات الدولية ضد سياسة التتريك التي تمارسها تركيا

المشروع التركي يثير مخاوف حقيقية على الديمغرافية السورية حيث تتهم تركيا بإجراء تغيير ديمغرافي في مناطق الشمال السوري مثل “عفرين” وغيرها، وهذا المشروع الجديد يعني أنها ستعيد مليون سوري قادمين من مناطق مختلفة للإقامة في مناطق أخرى غير مناطقهم الأصلية وهذا الأمر يعد تغييراً ديمغرافياً إلا أنه لا يحظى بانتقادات دولية تذكر أو حتى من مراكز حقوقية.

اقرأ أيضاً: سياسة التتريك لا تنتهي.. العلم التركي على منشآت رسمية في “أعزاز” السورية

عودة السوريين إلى بلادهم أمر في غاية الأهمية ولكن يجب أن يعودوا إلى المناطق التي نزحوا منها وليس لمناطق جديدة، وطريق العودة يحتاج لمساهمة مختلف الدول وعلى رأسها تركيا في دعم حل سياسي سوري وفق مايقوله مراقبون.

يذكر أن مجموعة من مؤسسات المجتمع المدني السوري كانت قد أصدرت بياناً عام 2018 خلال اجتاعهم في مؤتمر بروكسل لدعم مستقبل سوريا وانتقدوا فيه الهندسة الديمغرافية والتغيير الديمغرافي في مختلف مناطق سوريا.

اقرأ أيضاً: الأمة العثمانية تحتل وسط “أعزاز”… سياسة التتريك مستمرة

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

زر الذهاب إلى الأعلى