الرئيسيةفن

أبو نجيب وسمعان.. شخصيات بُخلاء اشتهرت في الدراما السورية

هل تذكرون شخصيات أخرى اشتهرت ببخلها في الدراما السورية؟

سناك سوري-خاص

ماتزال شخصية “أبو نجيب” في مسلسل “زمن البرغوث”، الذي تم بثه عام 2012، من أشهر شخصيات البخلاء في الدراما السورية، والتي ماتزال حاضرة حتى يومنا هذا، وفي العرف الشعبي إن أراد أحدهم وصف آخر بالبخل قال عنه “متل أبو نجيب”.

جسد شخصية “أبو نجيب” الفنان السوري “سلوم حداد”، واشتهر خلالها بعبارة “سيد راسي”، وكان يتطفل على موائد الجيران إن أراد تناول ما لذ وطاب، بينما يحرص على ارتداء الملابس ذاتها، ويثور غضباً إن أنفقت زوجته أي نقود، وإن كانت شخصية “أبو نجيب” من أشهر شخصيات البخلاء في الدراما السورية فإنها ليست الوحيدة.

نجح الفنان “أحمد الأحمد”، في تقديم شخصية البخيل “سمعان بو قعقور” بحرفية عالية، بدليل بقاء الشخصية مطبوعة في أذهان الغالبية حتى بعد انتهاء عرض المسلسل الذي تم بثه لأول مرة عام 2011، ومن منا لا تسعفه الذاكرة في استحضار “بقجة” “سمعان”، التي يجمع بها الخردة أياً كانت، ويحتفظ بأتفه الأشياء، بالمقابل لم تظهر شخصية “سمعان” حباً في جمع النقود، بل تمسكاً بالهدايا والعطايا وما يجده دون أن يستخدم أي منهم، بخلاف “أبو نجيب” الذي كان يستمتع بجمع الأموال.

اقرأ أيضاً: بينها جريمة في الذاكرة..أشهر مسلسلات الرُعب والغموض في الدراما السورية

وبخلاف شخصية “أبو نجيب” و”سمعان” اللتان أتتا بسياق كوميدي، برزت شخصية “أبو موفق” التي أداها الراحل “خالد تاجا” في مسلسل “الخبز الحرام” الذي عرض عام 2010، لتبرز معاناة الأسرة جراء بخل معيلها، حيث وبسبب بخل والدها تركت “هيام” التي أدت دورها “رواد عليو” المنزل هرباً من الجو النفسي الضاغط فيه.

لم تكن أدوار البخلاء حكراً على العنصر الذكوري في الدراما السورية، فمن ينسى أدوار الفنانة القديرة “سامية الجزائري”، سواء في مسلسل عيلة خمس نجوم، حين كانت الأم والحماية البخيلة، التي تسعى في كل حلقة لمغامرة جديدة الهدف منها الحصول على النقود، كذلك مسلسل “يوميات جميل وهناء”، حين كانت “أم محمود” تصطنع الحجج لتزور جيرانها بوقت طعام الغداء لتوفر الطبخ وتجمع الأموال رغم أنها كانت وحيدة ولا يوجد لديها أحد لتجمع له أي أموال.

وأنتم هل تذكرون شخصيات اشتهرت بالبخل في الدراما السورية، شاركونا ذكرياتكم معها؟.

اقرأ أيضاً: بين الماضي والحاضر.. هل الإعلانات السورية مقبلة على تغيير جديد؟ 

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى