أبو جودت يعود إلى باب الحارة… المخفر بأيدي رئيس النقابة

زهير رمضان - انترنت

زهير رمضان عن باب الحارة: اللي ما الو قديم ما الو جديد

سناك سوري – متابعات

كشف الفنان “زهير رمضان” عن عودته مجدداً إلى مسلسل البيئة الشامية “باب الحارة” بجزئه 11 بعد أن غاب عنه في الموسم الماضي، قائلاً «اللي ما إلو قديم ما إلو جديد… وبكل الأحوال باب الحارة مستمر».

وقال الفنان “رمضان” في لقاء أجراه معه موقع ( ET ) بالعربي، أنه «تم الاتفاق مع جهة الإنتاج على عودة “أبو جودت” إلى “باب الحارة”»، مضيفاً «كنت حريصاً على عودة الفنان “مصطفى المصطفى” الذي لعب دور “مزين فتوح” مساعد “أبو جودت” في المسلسل إلى العمل معاً» .

بعد انتقال جهة انتاج مسلسل “باب الحارة” من شركة “ميسلون” التي كان لها الفضل بشهرة العمل في الوطن العربي إلى شركة “قبنض” غاب معظم شخصيات العمل بسبب تعاطفهم مع شركة “ميسلون”.. الأمر الذي قال عنه الفنان “زهير رمضان” «من الطبيعي أن أتعاطف.. أنا اشتغلت 9 أجزاء مع شركة “ميسلون” لذلك أوقفت العمل بالمسلسل وهذا من حقي حتى أستطيع أن أقيّم العمل بشكل صحيح إلى أن استقرت الأحوال ورأيت “ميسلون” ذهبت باتجاه إنتاج أعمال أخرى بالوقت الذي رأيت فيه “قبنض” تُكمل العمل بـ”باب الحارة”».

اقرأ أيضاً: رضوان عقيلي.. يكمل ما بدأه بسام كوسا في باب الحارة

وعن رأيه بالجزء العاشر من “باب الحارة” قال “رمضان” «شاهدت الجزء العاشر ولم يشجعني كثيراً لا يوجد أحداث ولا شخصيات.. كلها شخصيات جديدة لم يَعُد “باب الحارة” الذي أعرفه»، حيث كان ذلك أحد أسباب تحفظ الفنان “رمضان” على عودته مجدداً إلى المسلسل.

وأشار الفنان “رمضان” إلى أنه «اتفق مع جهة الإنتاج مبدئياً على تمثيل شخصية رئيس المخفر “أبو جودت” في الجزأين 11 و 12 من مسلسل “باب الحارة”، على أن يكون الجزء 12 أكثر فاعلية».

يُعد “أبو جودت” من الشخصيات المؤثرة في الأجزاء السابقة من “باب الحارة” التي نالت إعجاب ومحبة الجمهور، كما أن الثنائية التي شكلها كل من “أبو جودت” ومساعده “مزين فتوح” تركت أثراً محبباً في الجزء التاسع.

ويضم مسلسل “باب الحارة” بموسمه الجديد نخبة من نجوم الفن منهم “سلمى المصري”، و”سحر فوزي”، و”سوسن ميخائيل”، و”قاسم ملحو”، و”تولين بكري”، و”رنا الأبيض”، “رضوان عقيلي” والسيناريو من كتابة “مروان قاووق” وإخراج “محمد زهير رجب”.

اقرأ أيضاً: مسلسلات البيئة الشامية تأخذ حصتها من دراما رمضان ..فما هي؟

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع