الرئيسيةشباب ومجتمع

200 ألف ليرة سعر “الشرفية” في سوق الحميدية

في دمشق فتيات يستخدمنّ تهمة التحرش للحصول على الأموال

كشف مصدر في شرطة “دمشق”، عن وسائل غريبة جديدة للابتزاز، وعرض مثالاً لسيدة ادّعت على أحد العاملين في محل ألبسة بسوق الحميدية، وقالت إنه تحرش بابنتها بلمس “مواطن عفتها”، حيث طلبت منه 200 ألف ليرة مقابل “شرفية البنت”، لتنتهي المشكلة بالصلح بدون كتابة ضبط ومنح السيدة “بنطال جينز وكنزتين”، كون العامل لا يمتلك المبلغ المطلوب.

سناك سوري-متابعات

وأضاف المصدر في تصريحات نقلتها الوطن المحلية، دون أن تذكر اسمه أن هناك «سيدات امتهنّ الافتراء والتبلي على الرجال بتهم تحرش من أجل الحصول على مقابل (مالي أو ملابس حتى) مستغلات أوقات الأعياد والمناسبات حيث تشهد الأسواق الكثير من الازدحام، وصولاً إلى داخل المحال التجارية وليس في الشوارع فقط».

اقرأ أيضاً: قضية التحرش بالطالبات في معهد بحمص تتفاعل… والتربية تلتزم الصمت !!!

مقالات ذات صلة

في موقف آخر مشابه، يقول المصدر إن شابة ادعت على صاحب محل صاغة لتتهمه بالتحرش بها داخل المصعد، ليكشف لاحقاً محاولاتها مع عامل المحل وفشلها في ذلك لتتوجه لرب العمل مباشرة، وليتم الكشف عن سجل كامل لها بالنصب والاحتيال.

ونقلت الصحيفة عن شاب لم تذكر اسمه، قوله إن إحدى الفتيات من معارفه ادعت عليه بتهمة تحرش جسدي، وتم توقيفه لمدة شهر تقريباً، وأضاف: «تبين أمام القضاء أن الفتاة تسعى إلى كسب مادي، وذلك بعد أن أجريت مكالمة هاتفية معها بالتنسيق مع الشرطة لإثبات براءتي، حيث اعترفت بأنها تريد المال مني لا أكثر».

اقرأ أيضاً: سرقات غريبة بسوريا.. الغسيل من الحبل وزريعة النبات من البرندة!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

زر الذهاب إلى الأعلى