أخر الأخبارالرئيسيةفن

ميريام عطا الله توضح حقيقة اعتزالها.. الوسط الفني كالبورصة

ميريام: يمكن لأي شخص تصدر التريند والنجاح يكمن بالاستمرارية

كشفت الفنانة “ميريام عطا الله” عن مقصدها بتصريحاتها الأخيرة، بعد تداول خبر اعتزالها. وقالت إن الفن مثل البورصة قد ترتفع أسهمه أحياناً، وتنخفض في مرات أخرى.

سناك سوري _ متابعات

وجاء حديثها توضيحاً لما تم تداوله من أخبار حول اعتزال ميريام عطا الله، بعد تصريحاتها الأخيرة في برنامج “حديث واضح”. حين قالت أن الإنسان معرض في أي لحظة لتتغير حياته، واحتمالية اعتزالها بأي وقت واتجاهها لممارسة مهنة أخرى.

مادفع البعض لاعتقاد أنها بمثابة تلميح علني، واعتماده كخبر يفيد بنية “ميريام عطاالله” بالاعتزال في بعض المواقع، فتحدثت في لقائها الأخير مع موقع “الفن”. وأوضحت أن الوضع العام واعتبارات كثيرة تتحكم بنجاح الفنان أو فشله.

ميريام عطا الله يمكن لأي شخص أن يتصدر التريند

أطلقت “ميريام” أغنيتها الجديدة “غلطان وبتجارح” والتي تجاوز عدد مشاهداتها المليون، الأمر الذي اعتبرته نتيجة اختيارات موفقة. من كلمات وألحان وإخراج، نجم عنها عمل فني جيد.

وحول مدى ارتباط نجاح الفنان أو أغنيته من خلال عدد المشاهدات، كشفت “ميريام” عن رأيها، أن أي شخص متاح له بتصدر التريند.

إلا أن النجاح الحقيقي مرتبط باستمراريتها ومحبة الجمهور لها، «التريند يحقق انتشار الأغنية في بدايتها. فالكثير من الأعمال والأشخاص حققوا النجاح لفترة قصيرة وانتهت» كما قالت في ذات اللقاء.

يذكر أن “ميريام” خريجة المعهد العالي للفنون المسرحية، تعرف عليها الجمهور في عام 2003 عند مشاركتها في برنامج الهواة اللبناني “ستار أكاديمي”.

وقدمت بعده عدة أغاني خاصة بها منها “شب شببكلي، أمان، كتر الجرح”، إضافة إلى دخولها عالم التمثيل والمشاركة. بعدة أعمال درامية، منها “صبايا، قناديل العشاق، اسأل روحك، يوميات مدير عام2، مسافة أمان” وغيرهم.

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

زر الذهاب إلى الأعلى