أخر الأخبارالرئيسيةرياضة

معاقبة رئيس نادي الفتوة.. أبناؤه يتابعون المباراة من مقاعد البدلاء

تغريم الفتوة لتكسير 7 مقاعد .. وجمهور الوحدة يرمي المفرقعات على دكة فريقه

أصدرت لجنة الانضباط  والأخلاق في الاتحاد السوري لكرة القدم قراراً بتغريم رئيس نادي “الفتوة” بمبلغ 500 ألف ليرة بسبب تواجد أبنائه الثلاثة على مقاعد البدلاء خلال مباراة الفريق أمام “الساحل”.

سناك سبورت – دمشق

وضمن العقوبات التي قررتها اللجنة عقب الجولة الرابعة عشرة من الدوري السوري. فقد تم تغريم مشرف كرة القدم في “الفتوة” بمبلغ 300 ألف بسبب وجوده في النصف الثاني من الشوط الثاني من مباراة “الساحل” على مقاعد البدلاء دون تسجيل اسمه في ضبط المباراة.

كما تم تغريم النادي بقيمة سبعة مقاعد بسبب قيام جماهير “الأزوري” بتكسيرها بعد نهاية الشوط الأول من لقاء “الساحل”. على أن يتم تحديد قيمة الكراسي من قبل اللجنة التنفيذية في “دمشق”.

ومن لقاء “الوحدة” و”أهلي حلب” فقد تم تغريم فريق “الوحدة” بمبلغ 2 مليون.  بسبب قيام جماهير الفريق برمي مفرقعات تجاه الملعب وسقطت المفرقعات خلف كراسي احتياط “الوحدة”.

كما تمت معاقبة “كامل كواية” لاعب فريق  “تشرين” بسبب تلقيه بطاقة حمراء في مباراة فريقه أمام “الحرية”. وسيغيب إثرها مباراة واحدة وما يتخللها من مباريات  ودية. بالإضافة لتغريم اللاعب مبلغ 100 ألف ليرة سورية.

يذكر أن العقوبات الاتحادية تصدر أسبوعياً عقب كل جولة من جولات الدوري حيث لا تمر أي مرحلة من دون مخالفات. لكن حالة جلوس أبناء رئيس النادي على دكة البدلاء لمتابعة المباراة تعد فريدة من نوعها. وبدا من المستغرب سبب تواجدهم بين اللاعبين وليس في صفوف الجماهير.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى