الرئيسيةتقارير

مصادر: 5 شروط سورية لإعادة التواصل مع تركيا

ماذا طلبت تركيا؟ وهل يعود اتفاق أضنة إلى الواجهة؟

كشفت صحيفة “تركيا” المقربة من الحكومة التركية عمّا سمتها بالشروط المتبادلة بين “أنقرة” و”دمشق” لاستعادة العلاقات بين البلدين.

سناك سوري _ متابعات

ونقلت الصحيفة عن مصادر لم تسمّها، قولها أن الجانب السوري حدّد 5 مطالب ذات أولوية لإعادة قنوات التواصل مع “تركيا”.

وبحسب المصادر، فإن المطالب السورية تتمثل باستعادة السيطرة على محافظة “إدلب”، إضافة لاستعادة إدارة معبري “كسب” و”باب الهوى” الحدوديين مع “تركيا”.

وأضافت المصادر أن “دمشق” طلبت أيضاً استرداد الطريق التجاري الممتد من “باب الهوى” إلى العاصمة، والطريق الواصل بين الجزيرة السورية وبين طريق “حلب-اللاذقية” الدولي، فضلاً عن عدم دعم “تركيا” للعقوبات الأوروبية والأمريكية على “سوريا”.

في المقابل، طالبت “تركيا” الحكومة السورية، وفقاً للمصادر، بإبعاد “وحدات حماية الشعب” التابعة لـ”قسد” عن مناطق الحدود الشمالية، واستكمال عملية “التكامل السياسي” بين الحكومة والمعارضة.

ودعت “تركيا” إلى أن تكون “حمص” و”حلب” و”دمشق” مناطق تجريبية لعودة اللاجئين بطريقة آمنة وكريمة.

وأضافت الصحيفة أن “دمشق” و”موسكو” طالبتا بإبرام اتفاقية حدودية جديدة بناءً على اتفاق “أضنة” الموقّع بين “سوريا” و”تركيا”، فضلاً عن طلب دعم “تركيا” لجهود عودة “سوريا” إلى الجامعة العربية.

معلومات الصحيفة لم يدعمها أي تأكيد رسمي من الجانبين، لكنها تزامنت مع حديث للرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” عن أن بلاده لم يكن هدفها الانتصار على الحكومة السورية، في تصريحات ملفتة هي الأولى من نوعها منذ 2011.

الصحيفة ذاتها، سبق وأن سرّبت معلومات حول إمكانية تواصل قريب بين “أردوغان” ونظيره السوري “بشار الأسد” وقالت أن دولة خليجية ودولة إفريقية يبذلان جهوداً لإعادة العلاقات بين البلدين في هذا الإطار.

اقرأ أيضاً:أردوغان: لم يكن هدفنا الانتصار على الأسد والعلاقات بين الدول يجب ألا تنقطع

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

زر الذهاب إلى الأعلى