الرئيسيةتقاريريوميات مواطن

محافظة دمشق ترفع أجور المواصلات بالتزامن مع أزمة الوقود

تعديل التعرفة استجابةً لطلبات شركات النقل والسرافيس

رفعت لجنة تحديد الأسعار في محافظة “دمشق” أجور وسائل النقل العامة بالتزامن مع أزمة الوقود التي تعصف بالبلاد.

سناك سوري _ متابعات

وقال المكتب الإعلامي لمحافظة “دمشق”، أنه تم تعديل تعرفة الركوب لوسائل النقل العامة لتصبح 300 ليرة للخطوط القصيرة لغاية 10 كم للباصات والسرافيس للراكب الواحد، و400 ليرة للخطوط الطويلة فوق 10 كم.

وأضاف القرار أن خطوط “جادات سلمية، ركن الدين شيخ خالد، مزة 86 مدرسة، مزة 86 خزان، وادي المشاريع” تعامل معاملة الخطوط الطويلة نظراً لطبيعة المسار.

وأوضحت المحافظة أنه تم تعديل التعرفة بعد دراسة المسافات للخطوط وتقديم عدد من شركات النقل الداخلي الخاصة والسرافيس طلبات لزيادة التعرفة نظراً لارتفاع تكاليف قطع الغيار وأجور الصيانة والإصلاح ومختلف المستلزمات من بطاريات وإطارات وتغيير زيت وغير ذلك.

اقرأ أيضاً:كريشاتي: وضعنا خططاً لتكون دمشق مدينة ذكية عام 2040

وتابع بيان المكتب الإعلامي، أنه سيتم خلال الأيام القادمة توزيع لصاقة محددة للتعرفة لتوضع على الزجاج الأمامي لوسيلة النقل بشكل ظاهر ومقروء للركاب، كما يمكن تقديم شكوى بحق كل سائق لا يتقيد بالتعرفة المحددة أو يطالب بزيادة على المبلغ الواجب دفعه بالاتصال على الرقم 115 الخاص بشكاوى فرع المرور وفق المحافظة.

ويتزامن القرار مع أزمة الوقود التي تعمّ المحافظات السورية والتي انعكست بشكل ملحوظ على حركة وسائل النقل العامة وتوفّرها، علماً أن محافظة “دمشق” سبق وأن أعلنت بدء تطبيق آلية أجهزة التتبع لضبط حركة الباصات والسرافيس ومراقبة التزامها بخطوطها وعملها، وهدّدت بحرمان غير الملتزمين من مخصصاتهم من المازوت عبر البطاقة الذكية.

اقرأ أيضاً:أزمة محروقات تعمّ سوريا .. البنزين يقارب 10 آلاف ليرة

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

زر الذهاب إلى الأعلى