الرئيسيةسناك ساخر

قضاء الحاجة بـ500 ليرة في دمشق.. محصور لا تكلمني!

من ليس في جيبه 500 ليرة أين سيقضي حاجته؟

أعلن المكتب التنفيذي لمحافظة “دمشق”، عن سعر أجرة “فوتة الحمامات العامة”، في الحدائق والأماكن العامة بالعاصمة “دمشق”. لتصبح 500 ليرة سورية لكل مرّة. (الله يكون بعون الموظف/ة المحصور/ة).

سناك سوري-دمشق

وللأمانة فإن القرار صادر قبل نكبة الزلزال، من حوالي الشهرين تقريباً، لكن تم تداوله وكشف اللثام عنه أمس، ليصبح حديث السوشيل ميديا. (كل الناس يبدو هكلانة هم الحصرة، لا يحصر حدا على غالي).

وبناءً عليه فإن الموظف أو الموظفة، يستطيعان قضاء الحاجة 6 مرات يومياً تبعاً للرواتب، وبالتالي من الأفضل حصر الحاجة ما أمكن. ريثما “يوصلوا عالبيت ويعملوها ببلاش”.

وأثنى “أبو عبسي الشخاخ” على القرار، بوصفه قراراً يعلّي من شأن “… السورية”، التي لا يمكن أن تذهب ببلاش. مثنياً على أداء المسؤولين الذين يدركون جيداً كيف يحصّلون الأموال حتى من “….”.

مقالات ذات صلة

هذا ومبلغ الـ500 ليرة لا يمكن أن يكون بسيطاً لمواطن راتبه الشهري 100 ألف ليرة. وبالتالي فإن تقاضي الأموال على دخول الحمامات العامة. سيؤدي على الأرجح لزيادة ظاهرة “الـ…. في الشارع وعلى الأشجار كما في الصورة الرئيسية”.

يذكر أنه في الدول الأمبريالية مثل فرنسا وألمانيا فإن الحمامات العامة مجانية وتتولى البلديات تقديم الخدمات لها يومياً.

اقرأ أيضاً: انتقادات لدفع 500 ليرة كرسوم قضاء حاجة في الحمامات العامة

زر الذهاب إلى الأعلى