أخر الأخبارشباب ومجتمع

فضيحة لقيادي عذّب ابنته المريضة والأهالي ينقذونها

قيادي بفصيل مدعوم تركياً يرتكب جريمة بحق ابنته

كشف ناشطون عبر وسائل التواصل الاجتماعي عن جريمة تعذيب ارتكبها قيادي في الفصائل المدعومة تركياً في “عفرين” شمال “حلب” بحق ابنته وهي من ذوي الاحتياجات الخاصة

سناك سوري _ متابعات

ونقلت قناة “أورينت” المعارضة أن قيادياً في فصيل “الحمزة” المدعوم تركياً، يدعى “أبو رائد” أقدم على تعذيب ابنته البالغة من العمر 20 عاماً وهي مصابة بضمور عقلي، فيما قام جيرانه في قرية “بيلان” بريف “عفرين” بإنقاذها.

وبحسب المصدر فقد قام القيادي بتعذيب ابنته لفترات طويلة قبل أن يقوم الجيران بإنقاذها ونقلها للمشفى كما قاموا بتوثيق صور تثبت الإصابات التي تعرضت لها نتيجة التعذيب، فيما أرسل الفصيل دورية لاعتقال القيادي بعد انتشار الفضيحة على وسائل التواصل بحسب القناة دون تأكيد العثور عليه واعتقاله.

بدورها نقلت “شبكة نشطاء عفرين” المحلية أن الشابة “رهف عبد المنعم رحمون” تعرضت للتعذيب على يد والدها القيادي في الفصائل المدعومة تركياً، مشيرة إلى أن أهالي القرية قاموا بإنقاذها بينما هددهم والدها بالاعتقال بحال عدم إرجاعها له.

يذكر أن مسلحي الفصائل المدعومة تركياً يملكون سجلاً طويلاً من الانتهاكات والجرائم بحق المدنيين لا سيما في “عفرين” منذ السيطرة عليها عام 2018.

اقرأ أيضاً:قتل وخطف ونهب.. انتهاكات الفصائل المدعومة تركيا في عفرين خلال 2021

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

زر الذهاب إلى الأعلى
P