فن

صراخ جمال سليمان يمنع علاء قاسم من التقدم لمعهد الفنون المسرحية

قاسم يكشف سبب رفضه أداء شخصية أبو شهاب في باب الحارة

كشف الفنان “علاء قاسم” أن سبب تراجعه عن التقدم للمعهد العالي للفنون المسرحية في أول عام. هو صراخ “جمال سليمان” على أحد الطلاب المتقدمين قبله.

سناك سوري _ متابعات

وقال “قاسم” خلال لقاء مع منصة “Q podcast”، أن الخوف منعه من الدخول لمقابلة اللجنة، وكان صوت “سليمان” عالياً لدرجة بث الرعب بداخله، ونوّه أن الأخير انفعل لسبب لا يعرفه.

وعاد “قاسم” بذاكرته لبداياته حين شارك بمسلسل “هولاكو” مع الفنان “أيمن زيدان” والمخرج “باسل الخطيب”. ووصف علاقته بـ”زيدان” بالدائمة الخالية من المصلحة. مشيراً إلى أنه يعتبره شخصاً مختلفاً وخاصاً.

ونوه أن سبب استمرار العلاقات بالوسط الفني هو فصل المصالح المهنية عن الشخصية، وذكر أن “زيدان” أخرج أكثر من عمل. دون أن يستدعيه رغم علاقتهما الطيبة إلا أن الأمر لم يعنيه بقدر اهتمامه بنجاح العمل.

مقالات ذات صلة

أعمال البيئة الشامية مطلوبة

وتناول “قاسم” خلال حديثه أعمال البيئة الشامية وشبيهاتها، وأكد أنها مطلوبة من قبل الجمهور، أثناء حديثه عن الواقع الدرامي. وتفضيل بعض الجهات الربح مقابل فكرة المسلسل.

وقال الممثل السوري: «الشارع العربي بحب يتابع هالأعمال بالعموم، كونها لا تحتاج لتفكير أو تأمل» مضيفاً أن العقل العربي بغالبيته عاطل عن العمل وفق حديثه.

وبالنسبة لمسلسل “باب الحارة” فهو بحسب “قاسم” عبارة عن أفكار بسيطة، تتمحور حول الشرف والأخلاق والضمير، ولا يوجد فيها قصة إنسانية معقدة. وبعض من تلك الأعمال أساءت لدمشق وبعضها قدمها بصورة جيدة.

وذكر أن سبب رفضه لأداء دور “أبو شهاب” يعود لقناعته أن بعض الشخصيات تؤثر بالناس بمن قدمها. واستبدال الشخص لن يترك الأثر ذاته عندهم. وأن سبب اعتذاره عن العمل كونهم قرروا حينها التصوير في “أبو ظبي” وعدم قدرته على السفر في ذلك الحين.

يذكر أن آخر أعمال الفنان “علاء قاسم” الدرامية خلال مسلسل “خريف عُمر” للمثنى الصبح، مع “سلوم حداد، قمر خلف، باسم ياخور”. لعب دور ضابط الأمن الذي يتولى مهمة الكشف عن القاتل المتسلسل بالعمل.

زر الذهاب إلى الأعلى