الرئيسيةتقارير

سوريا: توقيف مفتشة لدى الرقابة المالية لأسباب غامضة

ناشط يهدد بفضح الأسرار ما لم يطلق سراح المفتشة

كتب الناشط السوري “غسان جديد” منشوراً عبر فايسبوك تحدث فيه عن توقيف المفتشة “سهام جويد”.

سناك سوري _ متابعات

وقال “جديد” في منشوره «أثلة الخطيب، فريال جحجاح، سهام جويد، نحن معكم مهما بلغ ظلم الظالمين وكيد المنافقين».

وتابع “جديد” أن “جويد” التي وصفها بالمفتشة الشريفة النزيهة موقوفة في السجن، داعياً إلى إطلاق سراحها بشكل فوري وختم بعبارة «وإلا سنضطر لفتح ستركم».

ولم يوضح “جديد” المزيد من التفاصيل حول سبب توقيف “جويد”، كما لم يتبين ما إذا كانت “الخطيب” و”جحجاح” موقوفتان أيضاً.

وبالبحث عبر فايسبوك أظهر حساب يحمل اسم “سهام جويد” أنها تعمل مفتش أول لدى الجهاز المركزي للرقابة المالية في “حلب”.

وتعمل “الخطيب” كذلك كمفتشة، بينما كانت “جحجاح” التي سبق وتم توقيفها تعمل في هيئة الرقابة والتفتيش، وقد أفرج عنها بعد عفو رئاسي في أيار من العام الماضي.

اقرأ أيضاً:بعد توقيفهم لأشهر.. إعلاميون وناشطون يعودون لمنازلهم بعد العفو

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

زر الذهاب إلى الأعلى